المسيرة المليونية للكوبيين على شاطئ هافانا ضد الولايات المتحدة

قام مئات الآلاف من الكوبيين يقودهم الرئيس فيدل كاسترو بمسيرة على شاطئ هافانا الأربعاء تعبيرا عن الحماس الثوري في مواجهة الضغوط الأميركية التي تطالب بتغيير سياسي في الجزيرة التي يحكمها الشيوعيون.

وأقيمت مسيرات مماثلة معادية لأميركا في 800 بلدة وقرية في شتى أنحاء كوبا في واحدة من أكبر المظاهرات الجماهيرية منذ ثورة كاسترو عام 1959 .

مشاركون في المسيرة يحملون العلم الكوبي
وقال مسؤولون إن أكثر من مليون شخص معظمهم يرتدون فانلات حمراء ويلوحون بأعلام كوبية ساروا بجانب البعثة الأميركية وهم يهتفون بشعارات معادية للولايات المتحدة ودفاعا عن النظام الاشتراكي في كوبا.

واستمرت المسيرة أكثر من أربع ساعات. وهتف المتظاهرون "تعيش الاشتراكية وتسقط الأكاذيب". وأغلقت المصانع والمدارس مما أصاب اقتصاد كوبا بالشلل.

وجاءت المسيرات تتويجا لثلاثة أسابيع من المظاهرات والاجتماعات الحاشدة التي قادها كاسترو تعبيرا عن الرفض لمطالب الرئيس الأميركي جورج بوش بأن تنفتح الجزيرة التي تتبنى نظام الحزب الواحد على الانتخابات والسوق الحرة.

المصدر : رويترز