سول تحتج على اقتحام الصين قنصليتها في بكين
آخر تحديث: 2002/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/3 هـ

سول تحتج على اقتحام الصين قنصليتها في بكين

شرطي صيني يتفقد هوية شخص قرب مبنى سفارة كوريا الجنوبية ببكين إثر توجه كوريين شماليين إليها (أرشيف)

نددت كوريا الجنوبية باقتحام قوات الأمن الصينية مبنى قنصليتها في بكين أثناء محاولة لإخراج كوري شمالي فر إليها في أحدث عملية تسلل. وقد وقع اشتباك بالأيدي بين موظفي القنصلية وقوات الأمن الصينية.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية عن مصادر حكومية أن سول احتجت لدى الحكومة الصينية بعد الحادث. وأضافت الوكالة أن كوريين شماليين -أبا وابنه- دخلا إلى حرم القنصلية غير أن حرسا صينيين لحقوا بهما وألقوا القبض على الوالد واقتادوه إلى مركز أمني قريب.

واحتج أعضاء في السفارة على أن الاعتقال تم داخل حرم السفارة ووقع صدام أمام الموقع الأمني بعد أن طالب الكوريون الجنوبيون بتسليمهم المعتقل.

وقالت مراسلة الجزيرة في بكين إن الحادث وقع أمام قنصلية كوريا الجنوبية في بكين حيث يوجد عدد غير معروف من طالبي اللجوء من كوريا الشمالية في غرف لحرس السفارة، مشيرة إلى أن القوات الصينية تمكنت من اقتحام مبنى حرس القنصلية واعتقال شخصين.

وأشارت المراسلة إلى أن الجدل سينشب بين بكين وسول بشأن ما إذا كانت الشرطة الصينية اعتقلت طالبي اللجوء من غرف الحرس وليس من داخل القنصلية أم العكس هو الصحيح.

توجيه للسفارات في بكين
وطلبت الصين في مذكرة اليوم من السفارات الأجنبية لديها تسليم الشرطة المواطنين الكوريين الشماليين الذين يلجؤون إليها. يأتي ذلك في محاولة من بكين للحد من ظاهرة لجوء الكوريين الشماليين إلى المقار الدبلوماسية التي كان آخرها دخول كوري شمالي مبنى القنصلية الكورية الجنوبية في العاصمة الصينية اليوم.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الصينية لوي جيانشاو للصحفيين أن الصين تأمل "انطلاقا من مقتضيات القانون الدولي بأن تقوم السفارات المعنية بالمبادرة والتعاون". وأضاف أن السفارات والقنصليات "عليها أن تبلغ قسم الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية عند دخول أي أشخاص بطريقة غير مشروعة إليها وتسليم هؤلاء إلى الشرطة الصينية".

ويأتي هذا التشدد في الموقف الصيني بعد أن لجأ 18 كوريا شماليا إلى قنصلية كوريا الجنوبية في بكين تدريجيا منذ 23 من مايو/ أيار السابق مما جعل الصين في موقف حرج إزاء حليفتها كوريا الشمالية.

وتفيد منظمات إنسانية أن ما بين مائة و300 ألف من الكوريين الشماليين يقيمون بطرق غير قانونية في الصين ومهددون بالترحيل إلى بلادهم التي تعاني من نظام سياسي وصف بالمتعسف، وذلك بناء على اتفاق ترحيل أبرمته بكين وبيونغ يانغ.

ومنذ مطلع السنة الجارية حصل 38 مواطنا من كوريا الشمالية على حق اللجوء إلى كوريا الجنوبية بعد أن لجؤوا إلى بعثات دبلوماسية في الصين.

المصدر : الجزيرة + وكالات