بوش يقر قانونا لمواجهة الهجمات البيولوجية
آخر تحديث: 2002/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمير قطر لترمب: لطالما قلنا إننا منفتحون على الحوار وسوف نبقى كذلك
آخر تحديث: 2002/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/3 هـ

بوش يقر قانونا لمواجهة الهجمات البيولوجية

جورج بوش
وقع الرئيس الأميركي جورج بوش الأربعاء مشروع قانون لتحسين دفاعات الولايات المتحدة ضد الهجمات بالأسلحة البيولوجية وحذر من أن مقاتلي تنظيم القاعدة "مازالوا يتربصون بنا وربما يحاولون شن الهجوم القادم بالأسلحة البيولوجية".

وقال بوش بعد يومين من إعلان السلطات الأميركية أنها تحتجز شخصا يشتبه في أنه من مقاتلي القاعدة بزعم أنه تآمر على تفجير "قنبلة قذرة" مشعة في الولايات المتحدة "نحن نتعرض لهجوم. وهذا هو الأمر".

وقال بوش وهو يصعد ضغوطه على أعضاء الكونغرس ليقروا بسرعة خططه لإنشاء وزارة للأمن الداخلي تشرف على الدفاع عن الولايات المتحدة في الداخل "هؤلاء القتلة كما تعلمون مازالوا يتربصون بنا".

وقال بوش في مراسم حفل التوقيع الذي جرى في حديقة البيت الأبيض "المنظمات الإرهابية تسعى لامتلاك أسلحة بيولوجية. ونعرف بعض الدول المارقة التي لديها بالفعل هذه الأسلحة". وأضاف "من المهم أن نواجه هذه التهديدات الحقيقية لبلدنا وأن نستعد للطوارئ في المستقبل".

ولم يذكر بوش العراق بالاسم. وفي السابق اتهم العراق بتطوير أسلحة دمار شامل ورعاية الإرهاب مما أدى إلى تكهنات بأن الولايات المتحدة قد تشن هجوما عسكريا على بغداد. وتعهد بوش بمنع تنظيمات مثل القاعدة التي تنسب واشنطن إليها المسؤولية في هجمات 11 سبتمبر/أيلول من التعاون مع إيران والعراق وكوريا الشمالية التي وصفها بأنها "محور الشر" في مساعيها للحصول على أسلحة بيولوجية وكيماوية ونووية.

والقانون الجديد الخاص بمحاربة الإرهاب البيولوجي الذي اقترح بعد هجمات الجمرة الخبيثة القاتلة في العام الماضي يقضي بالتوسع في مخزونات أمصال الجدري والعقاقير الأخرى لحماية الأميركيين مما وصفه بوش بأنه "أخطر سلاح في العالم".

كما يقضي القانون بزيادة إمدادات الحكومة الاتحادية من يود البوتاسيوم الذي يمكن أن يساعد الذين يتعرضون للإشعاع نتيجة لهجوم إرهابي أو حادث في وحدة طاقة نووية. ويوفر القانون الجديد 1.6 مليار دولار للمستشفيات المحلية ووكالات الصحة العامة التي ليس لدى العديد منها أجهزة فاكس أو إمكانية الدخول على شبكة الإنترنت للحصول على التدريب والموارد التي تحتاجها للتعرف على هجوم واحتوائه وتقديم العلاج.

المصدر : رويترز