أعلنت الشرطة الهندية أن السلطات في ولاية البنغال الغربية اعتقلت 16 مهاجرا غير شرعي من بنغلاديش يشتبه بإقامتهم علاقات مع تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وقد اعتقل هؤلاء الأشخاص مساء الثلاثاء في منطقة مرشد آباد التي تقع على الحدود مع بنغلاديش وخضعوا للاستجواب. وذكرت الشرطة أن "أجهزة المخابرات قالت إن المهاجرين غير الشرعيين كانت لهم علاقات مع المخابرات الباكستانية وتنظيمي عسكر الطيبة والقاعدة".

وعسكر الطيبة هو تنظيم إسلامي تشتبه نيودلهي بمشاركته في تنظيم الهجوم الذي استهدف في ديسمبر/كانون الأول الماضي البرلمان الهندي. وكانت باكستان قد جمدت نشاطات هذا التنظيم في يناير/كانون الثاني الماضي. ولم يتم الحصول على أي تأكيد من مصدر مستقل بشأن انتماء هؤلاء الأشخاص لتنظيم القاعدة.

من جهة أخرى أعلن مسؤول بالأجهزة الأمنية الهندية في القسم الخاضع لها من كشمير أن تنظيم عسكر الطيبة أقام خلايا من المحتمل أن تتحرك أثناء عيد مهم للهندوس في يوليو/تموز المقبل بالمنطقة. وقال إن "عسكر الطيبة شكل عشر مجموعات خاصة للقيام باضطرابات أثناء عيد أمارنات الهندوسي"، موضحا أن "كل مجموعة تتألف من شخصين أو ثلاثة ستقوم بعمليات انتحارية خلال هذا العيد".

ويتوجه سنويا مئات آلاف الهندوس إلى مغارة أمارنات بولاية كشمير للصلاة وغالبا ما تقع اضطرابات أثناء الاحتفالات. وقتل 32 شخصا عام 2000 وستة آخرون عام 2001 أثناء الاحتفالات بهذا العيد. وألقت الشرطة بمسؤولية الهجوم الأخير على عسكر الطيبة. وتعلن الحكومة الهندية سنويا حالة التعبئة في صفوف مئات الوحدات الأمنية في هذه المناسبة.

المصدر : الفرنسية