رجال الشرطة يتفقدون موقع انفجار سيارة مفخخة في بلباو يعتقد أنه من تدبير حركة إيتا (أرشيف)
اكتشفت السلطات الإسبانية مخبأ للأسلحة والمتفجرات في مدينة فالنسيا جنوبي البلاد قالت إن حركة إيتا الانفصالية ستستخدمها في الأغلب لضرب أهداف سياحية أثناء انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الداخلية الإسباني ماريانو راجوي للصحفيين إن المواد المتفجرة وهي عبارة عن 131 كغم من الديناميت ومواد أخرى موضوعة في عدة صناديق، كانت ستستخدم لضرب أهداف سياحية على طول الشاطئ المطل على البحر المتوسط الأسبوع المقبل مع انعقاد قمة دول الاتحاد الأوروبي في سيفيللي على بعد 450 كم عن فالنسيا.

واتهم الوزير الإسباني الحركة التي تطالب باستقلال إقليم الباسك عن إسبانيا بأنها تهدف من وراء هذا المخطط إلى إشاعة الفوضى أثناء انعقاد القمة الأوروبية يوم 21 من الشهر الجاري وضرب السياحة في البلاد.

وكانت السلطات القضائية قد أكدت الشهر الماضي مزاعم السلطات الإسبانية بأن حركة إيتا كانت تخطط لشن هجمات مسلحة أثناء انعقاد قمة قادة الدول الأوروبية والأميركية الجنوبية بعد أن عثرت على مخبأ للأسلحة في مدينة مدريد. وتتهم حركة إيتا بقتل أكثر من 800 شخص طوال 34 عاما من عملها المسلح من أجل استقلال إقليم الباسك.

المصدر : وكالات