تجدد القتال بين القوات الرئاسية في مدغشقر
آخر تحديث: 2002/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/1 هـ

تجدد القتال بين القوات الرئاسية في مدغشقر

رئيسا مدغشقر المنتخب مارك رافالومانانا (يسار) والمنتهية ولايته ديدييه راتسيراكا
قال شهود عيان إن تبادلا لإطلاق النار اندلع اليوم بين القوات الموالية للرئيس المنتهية ولايته ديدييه راتسيراكا وقوات الرئيس المنتخب مارك رافالومانانا في جزيرة نوزي بي في أقصى الشمال الغربي لجزيرة مدغشقر التي تعيش حالة من الشلل السياسي منذ ستة أشهر.

وكان مستشار مقرب من راتسيراكا أعلن في وقت سابق الثلاثاء أنه "بعد الهجمات الأخيرة لعناصر رافالومانانا نكون قد دخلنا في مرحلة حرب, والرئيس راتسيراكا يقول إنه لا يمكن أن نبقى في حالة الدفاع", وتطرق إلى قرب البدء في هجوم معاكس.

وقد انتقل راتسيراكا الاثنين إلى معقله في تواماسينا على الساحل الشمالي الشرقي بعد عودته من دكار, حيث فشل في التوصل إلى توقيع اتفاق مصالحة مع رافالومانانا اقترحه قادة الدول الأفريقية برعاية منظمة الوحدة الأفريقية.

وأضاف المستشار أن راتسيراكا "يتمسك دائما بالمفاوضات لكنه مستعد للقتال". وقرأ تصريحات راتسيراكا خلال مؤتمر صحفي عقده عقب وصوله "إذا هوجمت عائلتك وأنت تمتلك سلاحا يجب عليك استعمال هذا السلاح, لكن لا يجب بالضرورة انتظار الهجوم لاستعمال هذا السلاح". مشيرا إلى أن شعارهم الآن أصبح "إن أفضل طريقة للدفاع هي الهجوم".

المصدر : وكالات