كينيا تنفي استبعادها من برنامج للتنمية بأفريقيا
آخر تحديث: 2002/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/29 هـ

كينيا تنفي استبعادها من برنامج للتنمية بأفريقيا

نفت كينيا أنباء ترددت عن استبعادها من برنامج للتنمية الأفريقية, وأعرب مسؤولون كينيون عن قلقهم من أن منطقة شرق أفريقيا لم تمثل كما يجب في البرنامج المذكور, مشيرين إلى أن نيروبي سباقة في جميع الأنشطة السياسية والاقتصادية الأفريقية.

وقال وزير المالية الكيني كريس أوبيوري إن بلاده تؤيد برنامج التنمية "الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا" الذي يرمز له (نيباد), مؤكدا أن حكومته مشتركة في البرنامج ولم يتم استبعادها مطلقا.

ويعمل برنامج نيباد الذي بدأ تطبيقه العام الماضي على ضمان وجود إدارة اقتصادية وسياسية جيدة للاستثمارات والأعمال التجارية وتسديد الديون.

وقال وزير الاقتصاد الكيني بيتر غاكونو إن دول شرق أفريقيا تخشى ألا تتحقق النتائج المرجوة من هذا البرنامج, بسبب غياب ممثلين من دول المنطقة في اللجنة التفاوضية التي ستتولى مهام التباحث مع مسؤولين في دول مجموعة الثماني بشأن سبل تطبيق البرنامج.

يشار إلى أن أربعة بلدان أفريقية فقط تتولى مهام التفاوض مع الدول الغنية وهي الجزائر من الشمال ونيجيريا والسنغال من الغرب وجنوب أفريقيا من الجنوب. وما تزال كينيا القوة الاقتصادية المهيمنة في منطقة شرق أفريقيا بالرغم من موجة الركود التي تعاني منها والتي تعد الأسوأ منذ استقلال البلاد عام 1963.

المصدر : رويترز