أطباء بلا حدود تحذر من كارثة إنسانية بأنغولا
آخر تحديث: 2002/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/26 هـ

أطباء بلا حدود تحذر من كارثة إنسانية بأنغولا

قالت منظمة أطباء بلا حدود أمس إن أنغولا قد تواجه كارثة إنسانية، رغم توقف الحرب الأهلية مؤخرا بعد أن أنهكت البلاد على مدى عقود. وجاء ذلك بعد عملية تقييم للأوضاع الإنسانية أجرتها المنظمة شمال أنغولا.

وقالت المنظمة في بيان لها إن "الآلاف ممن كانوا يعيشون في عزلة على مدى سنوات من دون طعام كاف ولا مأوى قادرون الآن على طلب المساعدة وأن تصل إليهم منظمات المساعدة".

وأضاف البيان أن "أغلب الناس يعانون الآن من سوء تغذية حاد، كثيرون يموتون قبل وصول المساعدات إليهم كما أن كثيرين آخرين سيموتون ما لم يتخذ إجراء عاجل".

وأشار البيان إلى أنه في مطلع الأسبوع أجرى فريق طبي تابع للمنظمة تقويما سريعا للوضع في منطقتين فتحتا حديثا بإقليم مالانغي شمال أنغولا. وأوضحت أن الفريق وجد أن جنود حركة يونيتا المتمردة وعائلاتهم يخرجون من العزلة في حالة بائسة وأن معدل الوفيات يقدر بحوالي سبعة لكل عشرة آلاف شخص يوميا.

يشار إلى أن الجيش الأنغولي وحركة يونيتا وقعا اتفاقا على وقف إطلاق النار يوم الرابع من أبريل/ نيسان الجاري يهدف إلى إنهاء 27 عاما من الحرب الأهلية التي راح ضحيتها نصف مليون شخص على الأقل وشردت نحو أربعة ملايين آخرين.

المصدر : وكالات