عمال إنقاذ ينقلون جثة أحد الضحايا
قالت السلطات البلجيكية إن رجلا بلجيكيا يعتقد أنه يميني متعصب قتل في العاصمة بروكسل جاريه المغربيين وجرح اثنين من أطفالهما الخمسة وجارا آخر وأشعل النار في منزليهما قبل أن تقتله الشرطة التي اشتبكت معه. وأضافت المصادر أن أحد الطفلين المصابين في حالة حرجة جدا.

وذكرت بلدية شيربيك في الحي الذي وقع فيه الحادث أن الرجل المسلح يدعى هندريك فيت ويبلغ من العمر 79 عاما. وقد وصف بأنه "مرتزق مسلح قريب من اليمين المتطرف". وأوضحت النيابة العامة في بروكسل أن الزوجة أصيبت بعشر رصاصات من عيار تسعة مليمترات.

وقال المتحدث باسم النيابة إن مرتكب الحادث أطلق النار أيضا على سيارات للشرطة وصلت إلى المكان وأصاب إحداها بعدة رصاصات. وأفادت الأنباء أن دورية للشرطة كانت قد توجهت أمس إلى مكان الحادث لخلاف بين العائلتين, لكن لم يتم تحرير محضر.

وذكرت البلدية أن الرجل تعرض لملاحقات قضائية في الماضي. ففي عام 1999, أدين بارتكاب أعمال عنف ضد قاصر وحكم عليه بالسجن ستة أشهر أمضى نصفها. وأكدت النيابة العامة أنه كان من المفترض أن يمثل أمام محكمة الاثنين المقبل في قضية تتعلق بارتكاب أعمال عنف.

المصدر : وكالات