اقترحت المفوضية الأوروبية إنشاء قوة مشتركة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لحماية حدود الاتحاد الخارجية من الهجرة وما يسمى بالإرهاب.

وقالت المفوضية في وثيقة من المنتظر أن تكشف النقاب عنها اليوم إن توسيع الاتحاد الأوروبي المؤلف من 15 دولة في المستقبل ليشمل دولا شيوعية سابقة في أوروبا الشرقية يعطي مبررا قويا لإنشاء فيلق أوروبي لحراسة الحدود، مشيرة إلى أن أمن الحدود الخارجية للاتحاد موضوع له أهمية جوهرية عند المواطنين الأوروبيين.

وأضافت الوثيقة أن الدول الأعضاء ستصبح إلى حد كبير في المستقبل مسؤولة عن الأمن الداخلي للاتحاد مع استمرار عملية التحول الاقتصادي والاجتماعي.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي قد اتفقوا في اجتماعهم ببلجيكا في ديسمبر/كانون الأول الماضي على الحاجة إلى وجود رقابة أفضل على طول الحدود الخارجية وطلب من المفوضية الأوروبية دراسة سبل إنشاء جهاز مشترك للمساعدة على تحقيق هذا الهدف.

وتوسيع الاتحاد الأوروبي المقرر له عام 2004 سيقربه من روسيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء، وهي كلها دول تمثل مصدرا أو معبرا للمهاجرين غير القانونيين والجريمة المنظمة. كما أن دول لاتحاد الأوروبي المطلة على البحر المتوسط عرضة أيضا لهجرة غير قانونية على نطاق واسع من شمال أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط.

المصدر : رويترز