الشرطة الهندية تهاجم مسجدا في كشمير وتنهب محتوياته
آخر تحديث: 2002/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/24 هـ

الشرطة الهندية تهاجم مسجدا في كشمير وتنهب محتوياته

جنود هنود يستريحون أثناء حصار مسجد في قرية غربي سرينغار (أرشيف)

أطلقت الشرطة الهندية في ولاية جامو وكشمير رصاصات تحذيرية لتفريق عدد من المسلمين الذين اتهموا قوات الأمن بالهجوم اليوم على مسجد ونهب محتوياته بإحدى المدن في حين نفذ سكان المدينة إضرابا عاما احتجاجا على هجوم الشرطة.

فقد قال شهود عيان في مدينة بارامولا شمالي مدينة سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير الخاضعة لسيطرة الهند إن أكثر من ألف مسلم تدفقوا إلى المسجد الذي هاجمته القوات الهندية ورددوا الهتافات المنددة بحكومتها.

وأضاف الشهود أن قوات الشرطة استخدموا العصي والغازات المسيلة للدموع لتفريق المسلمين الغاضبين الذين كان بينهم عدد من النساء.

في الوقت نفسه نفذ سكان مدينة بارامولا إضرابا عاما حيث تم إغلاق المحال ووقفت حركة المرور احتجاجا على هجوم الشرطة.

ومن جهته قال مسؤول بالشرطة الهندية إنه سيتم التحقيق فيما إذا كانت عناصر من قوات الأمن تورطت في مثل هذا الهجوم.

في غضون ذلك ذكرت الشرطة الهندية أن سبعة أشخاص بينهم جندي قتلوا في مواجهات أخرى متفرقة بين قوات الأمن ومسلحين كشميريين في جامو وكشمير.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الهندية إن أكثر من 180 شخصا قتلوا منذ مطلع هذا العام على يد حرس الحدود الهنود أثناء محاولتهم التسلل من باكستان عبر خط الهدنة الفاصل بين الجزء الهندي والجزء الباكستاني من إقليم كشمير.

يشار إلى أن أكثر من 35 ألف شخص لقي مصرعه بسبب معارك تجري بين عدة جماعات كشميرية تناضل ضد السيطرة الهندية على جزء من أرض كشمير.

المصدر : وكالات