استمرار الهجمات الأفغانية على الأميركيين في خوست
آخر تحديث: 2002/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/24 هـ

استمرار الهجمات الأفغانية على الأميركيين في خوست

جنود بريطانيون يحفرون خنادق شرقي أفغانستان الجمعة الماضي

أعلن ناطق عسكري أميركي أن عددا من الصواريخ أُطلقت الليلة الماضية على قاعدة خوست الجوية شرقي أفغانستان، حيث تتعقب القوات البريطانية والأميركية مقاتلين من تنظيم القاعدة وحركة طالبان. ويعد هذا الحادث هو ثالث هجوم صاروخي على القاعدة المذكورة في غضون أسبوعين.

وقال الناطق باسم القوات الأميركية في أفغانستان برايان هيلفرتي إن ثلاثة صواريخ انفجرت في خوست في الساعة الثانية فجرا على بعد مئات الأمتار من قوات التحالف قرب القاعدة، دون أن توقع خسائر في الأرواح.

وأضاف أن قوات التحالف والقوات الأفغانية اكتشفت في شرق أفغانستان مخبأ كبيرا للصواريخ وقذائف الهاون وذخائر الرشاشات واعترضت شاحنة ممتلئة بالذخائر في هذه المنطقة.

وأشار إلى أن العمليتين العسكريتين "توريي" و"الكمين" اللتين تستهدفان ملاحقة فلول طالبان والقاعدة شرق وجنوب شرق أفغانستان مازالتا مستمرتين.

يشار إلى أن القاعدة الأميركية في مطار خوست تتعرض باستمرار لقصف بالصواريخ أو بقذائف الهاون، لكن بدون أن يتسبب ذلك في سقوط ضحايا أو أضرار.

وتقع خوست على مقربة أيضا من غرديز عاصمة ولاية بكتيا وهي منطقة شهدت مؤخرا معارك بين قوات القائد المحلي بادشاه خان وقوات الحاكم تاج محمد وردك، وأسفرت هذه المعارك عن قتل وجرح 115 شخصا.

تفتيش الكهوف

جنود بريطانيون في عمليات تمشيط بجبال أفغانستان (أرشيف)
من جهة أخرى قال الملازم البحري لوك تشارون المتحدث باسم وحدة المشاة الخفيفة الكندية الثالثة التي تنفذ العملية "توريي" إن القوات تواصل تفتيشها لأحد الكهوف التي اكتشفت أمس الأحد. وقال "مازلنا نجمع معلومات قد يكون لها قيمة استخباراتية".

وأوضح أن السكان الأفغان يواصلون تعاونهم ويظهرون موقفا إيجابيا من قوات التحالف، مشيرا إلى أن أي مواجهة مع مقاتلي طالبان أو القاعدة لم تحدث حتى الآن.

وفي الإطار نفسه أكد المتحدث باسم قوات البحرية الملكية البريطانية باول هارادين أن المرحلة الأولى من عملية "الكمين" على وشك الانتهاء, موضحا أنها كانت تستهدف ضمان الأمن في المناطق الأكثر ارتفاعا.

وقال هارادين إن المرحلة التالية تقضي بتطهير المنطقة بعد انتشار الجنود البريطانيين والأفغان فيها, مشيرا إلى العثور على منازل بنيت مؤخرا من اللبن مموهة بشكل جيد جدا لكن لم يتم تمشيطها بعد.

ويشارك في عملية "الكمين" ألف جندي من قوات التحالف الدولي بقيادة بريطانية وتجرى في منطقة جبلية جنوب شرق أفغانستان ولايزال موقعها المحدد مجهولا.

إستراتيجية جديدة
وفي سياق متصل ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر اليوم أن الإستراتيجية الجديدة التي تعتمدها الولايات المتحدة للقضاء على مقاتلي طالبان والقاعدة في أفغانستان تعتمد تصعيدا مستمرا لعملياتها العسكرية على كلا جانبي الحدود الأفغانية مع باكستان.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الإستراتيجية قللت من اعتمادها على الضربات الجوية أو القوات المحلية الأفغانية وأخذت تستخدم بدلا من ذلك التدخل السريع لقوات التحالف مدعومة بعناصر استخباراتية فعالة.

المصدر : وكالات