إثيوبيا تعيد فتح حدودها مع إريتريا
آخر تحديث: 2002/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/23 هـ

إثيوبيا تعيد فتح حدودها مع إريتريا

جندي من قوات حفظ السلام في نقطة حدودية بين إثيوبيا وإريتريا (أرشيف)
أكدت متحدثة باسم الأمم المتحدة أن إثيوبيا أعادت فتح حدودها مع إريتريا بعد أن تلقت اعتذارا من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي اتهمتها أديس أبابا بانتهاك شروط انتشار القوات الدولية في الحدود المتنازع عليها بين البلدين.

وذكرت جيل سينت المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة أن المبعوث الخاص للأمين العام للمنظمة الدولية في إثيوبيا وإريتريا قدم اعتذارا إلى الحكومة الإثيوبية، وقالت إن "السفير ليجوايلا جوزيف ليجوايلا توجه بالطائرة إلى أسمرا صباح اليوم في دلالة على رفع الحظر المفروض على الطيران"، مضيفة أنه تم إبلاغ البعثة أيضا "بأن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عند الحدود استأنفت الانتقال بين الحدود لمباشرة مهامها".

وكانت إثيوبيا قد أغلقت الحدود في نهاية الشهر الماضي بعد أن اتهمت بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا بنقل الصحفيين وغيرهم من الأفراد غير التابعين للمنظمة الدولية من إريتريا إلى بلدة بادمي الحدودية الخاضعة لإدارة إثيوبيا وتطالب إريتريا بالسيادة عليها.

ويقول دبلوماسيون إن أديس أبابا طلبت أيضا عزل قائد هولندي للقوة تقول إنه لم يقم بمهامه على أكمل وجه عندما سمح لأفراد غير تابعين للأمم المتحدة بعبور الحدود. ورفضت سينت التعليق على هذه المسألة.

ويذكر أن الحدود مغلقة أمام المدنيين بخلاف العاملين في الأمم المتحدة منذ اندلاع الحرب بين إثيوبيا وإريتريا عام 1998. وتم توقيع هدنة بعد ذلك بعامين، ومؤخرا قبل البلدان خطة وضعتها لجنة دولية مقرها لاهاي لترسيم حدود جديدة بينهما.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: