جثث جنود نيباليين خارج موقع عسكري في بلدة آتشام غرب كتماندو قضوا أثناء هجوم للماويين (أرشيف)
أعلن مسؤول في وزارة الداخلية النيبالية اليوم أن أكثر من 550 متمردا من الماويين قتلوا في النيبال أثناء حملة واسعة قامت بها قوات من الجيش والشرطة خلال الأيام الثلاثة الماضية. يأتي ذلك بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع النيبالية سقوط 390 قتيلا من الماويين.

فقد قال مسؤول في وزارة الداخلية طلب عدم الكشف عن اسمه "إن خسائر الماويين بعد الهجمات البرية والجوية على المعسكر تراوح بين 550 إلى 600 قتيل".

وتعد هذه أكبر حصيلة يعلن عنها منذ بداية التمرد الماوي قبل ست سنوات. وكانت قوات الأمن هاجمت ابتداء من الخميس الماضي معسكرا للماويين في شمال غرب البلاد يضم قرابة 800 مقاتل من المتمردين الماويين.

وأعلنت وزارة الدفاع أمس أن قوات من الجيش والشرطة قتلت ما يقارب 350 متمردا ماويا في اشتباكات مسلحة جرت بين الجانبين في وسط مقاطعة رولبا على بعد 450 كلم غربي العاصمة كتماندو منذ يومين. وأضافت أن 40 آخرين قتلوا في منطقة دوتي على بعد 550 كلم غرب كتماندو.

وتأتي الهجمات الحكومية الأخيرة بعد نحو ثلاثة أسابيع من غارات شنها الماويون على ثلاث نقاط للشرطة جنوب غرب نيبال خلفت 164 قتيلا على الأقل.

وكان المتمردون قد أعلنوا الخميس الماضي استعدادهم لاستئناف مفاوضات السلام مع الحكومة المركزية، وهي فكرة لم تتخل الحكومة كليا عنها ولكنها تشترط أن يلقي المتمردون أسلحتهم وهو ما يرفضه الماويون.

المصدر : الفرنسية