إمبراطور اليابان أكيهيتو هيروهيتو وزوجته الإمبراطورة ميشيكو يرقصان مع الأطفال أثناء زيارتهما لإحدى الحضانات في طوكيو (أرشيف)
أعلنت وزارة الشؤون الداخلية في اليابان أن عدد الأطفال في البلاد شهد تراجعا على مدى العقدين الماضيين. وجاء هذا الإعلان في غمرة احتفال اليابانيين اليوم بعيد الطفولة الذي يوافق الخامس من مايو/أيار من كل عام.

وقالت الوزارة إن عدد الأطفال دون الخامسة عشرة انخفض للعام الحادي والعشرين على التوالي، وهو ما يعيد إلى الأذهان المهمة الصعبة التي تواجه البلاد في رعاية كبار السن الذين يتزايد عددهم سريعا.

وحتى الأول من أبريل/نيسان الماضي بلغ عدد الأطفال الذين بلغوا الرابعة عشرة أو دونها 18.2 مليونا بانخفاض نحو 200 ألف طفل عن العام السابق. وقالت الحكومة إن الرقم يمثل نسبة 14.3% من إجمالي تعداد السكان البالغ 127.3 مليون نسمة وهي أقل نسبة مسجلة على الإطلاق.

وشهدت اليابان زيادة كبيرة في عدد المواليد أواخر الأربعينيات من القرن الماضي، وفي العقد التالي كان الأطفال يمثلون أكثر من 35% من تعداد السكان. والنسبة الحالية في اليابان هى الأدنى بين مجموعة الدول الصناعية السبعة الكبرى في حين يمثل الأطفال 21.4% من سكان الولايات المتحدة وهي أعلى نسبة بين دول المجموعة.

وفي العام الماضي تجاوز عدد كبار السن فوق الخامسة والستين في اليابان عدد الأطفال دون الخامسة عشرة لأول مرة. وسجل عدد المواليد أقل مستوى على الإطلاق. ويعود سبب تراجع عدد المواليد إلى عدة عوامل بينها اتجاه النساء نحو تأجيل الزواج وندرة منشآت رعاية الأطفال أثناء النهار. وتشير أحدث الإحصاءات إلى أن عدد من تجاوزوا الخامسة والستين بلغ 23.3 مليون نسمة أو 18.3% من تعداد السكان.

المصدر : رويترز