أوباسانجو يقطع جولة أفريقية إثر حادث الطائرة
آخر تحديث: 2002/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/23 هـ

أوباسانجو يقطع جولة أفريقية إثر حادث الطائرة

أولوسيغون أوباسانجو
قطع الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو اليوم جولة أفريقية لزيارة أربع دول ليعود إلى بلاده، بعد حادث تحطم طائرة ركاب نيجيرية أمس أودى بحياة أكثر من 100 شخص بينهم وزير الرياضة النيجيري إيسايا مارك. في غضون ذلك قال موظفو إنقاذ إن عدد الضحايا ارتفع إلى 180 قتيلا.

وأعلن أوباسانجو في تصريحات للإذاعة الرسمية عقب عودته حدادا رسميا في البلاد يستمر يومين، مشيرا إلى أن عدد الضحايا المؤكد من موقع تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية النيجيرية فوق منطقة سكنية بمدينة كانو شمال البلاد هو 106 قتلى.

وأضاف أن المحققين توجهوا إلى كانو لبدء التحقيق في ملابسات الحادث، مشيرا إلى أنه يمكن طلب محققين من الخارج للمساعدة إذا اقتضت الضرورة. وكان الرئيس النيجيري قد بدأ جولته الأفريقية بزيارة أنغولا وبتسوانا، ولم يستأنف رحلته إلى كل من موزمبيق وجنوب أفريقيا.

وقد اصطدمت الطائرة ببعض المباني من بينها مدرسة، مما أدى إلى تدمير عشرة منازل على الأقل بحسب شهود عيان.

في الوقت نفسه قال عاملون بفرق الإنقاذ إن عدد الضحايا بلغ 180 قتيلا وتم انتشال 83 جثة، لكن عشرات الأشخاص ما زالوا تحت الأنقاض. وقالت مصادر طبية إن شخصا واحدا وهو جنرال في الجيش النيجيري نجا من الحادث لكنه في حالة حرجة.

يأتي ذلك بعد إعلان مصادر ملاحية أمس أن 116 شخصا على الأقل قتلوا في حادث تحطم الطائرة، مشيرة إلى أن 40 شخصا على الأقل قضوا على الأرض لدى ارتطام الطائرة ببنايات الحي السكني.

وقال مسؤولون في وكالة الملاحة الفدرالية النيجيرية إن الطائرة التي كانت تحمل على متنها 69 مسافرا وطاقما مؤلفا من سبعة أشخاص، تحطمت بينما كانت تستعد للهبوط في مطار كانو شمالي نيجيريا. وكانت الطائرة قد أقلعت من مطار مدينة لاغوس العاصمة التجارية للبلاد.

ولاتزال أسباب الحادث غير معروفة بعد، لكن التقديرات الأولية تشير إلى تعرض الطائرة لعطب فني.

المصدر : وكالات