تحطمت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية النيجيرية فوق منطقة سكنية وعلى متنها 105 ركاب أثناء قيامها برحلة داخلية شمالي البلاد.

وقالت مصادر ملاحية إن طائرة الركاب تحطمت فوق مبان سكنية بينما كانت تستعد للهبوط في مطار كانو شمال نيجيريا. وكانت الطائرة قد أقلعت من مطار مدينة لاغوس العاصمة التجارية للبلاد.

وقال شهود عيان إن الطائرة ارتطمت بقوة بعدد من المباني في منطقة غواماجا المزدحمة سكانيا والتي تبعد نحو كيلومتر واحد عن المطار.

وقد أدى الحادث إلى اندلاع النيران في مكان الحادث, وقد هرع عدد كبير من المواطنين للمساعدة في عمليات الإنقاذ في حين تواصل فرق الإنقاذ جاهدة لاحتواء الحريق وإنقاذ الركاب والمواطنين.

ولم تتوافر معلومات بعد بشأن العدد المحتمل للضحايا، ويتوقع عاملون في فرق الانقاذ أن يزيد عدد الضحايا على عدد ركاب الطائرة بكثير بسبب ارتطام الطائرة بنحو ثلاثة مبان سكنية, ولا يعرف على وجه التحديد عدد من كانوا في المباني وقت وقوع الحادث. وقال شهود عيان إنهم شاهدوا اثنين من الناجين وهما يغادران مكان الارتطام.

ولا تزال أسباب الحادث غير معروفة بعد, وفتحت السلطات النيجيرية تحقيقا في الحادث، لكن التقديرات الأولية تشير إلى تعرض الطائرة إلى عطب فني.

المصدر : وكالات