الرئيس الزامبي يطلب مساعدات خارجية لمواجهة المجاعة
آخر تحديث: 2002/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/19 هـ

الرئيس الزامبي يطلب مساعدات خارجية لمواجهة المجاعة

ليفي مواناواسا
أعلن الرئيس الزامبي ليفي مواناواسا بلاده منطقة منكوبة غذائيا، وطالب المجتمع الدولي بإرسال مساعدات عاجلة لإنقاذ أربعة ملايين من شعبه قال إنهم يواجهون المجاعة بعد نقص المخزون الغذائي من الطعام والمياه إلى مستويات خطيرة.

وقال مواناواسا في مقابلة متلفزة إن مستويات الإنتاج الغذائية الحالية لهذا العام هي أقل من نصف احتياجات البلد ولن تكفي سوى لإطعام ستة ملايين من بين سكان البلاد البالغ مجموعهم عشرة ملايين نسمة.

وحذر الرئيس الزامبي من أن بلاده ستعاني من نفاد مخزونها الغذائي مع حلول شهر أغسطس/آب المقبل، وأوضح أن تقييم المحاصيل أظهر أن البلاد تواجه نقصا في محصول الذرة يبلغ 630 ألف طن، مشيرا إلى أن بلاده بحاجة إلى 1.3 مليون طن من الذرة التي تعتبر المحصول الرئيسي في زامبيا.

وأعرب مواناواسا عن قلقه بالنظر إلى ما سبق ذكره من مخاطر تهدد أمن البلاد "فإن حكومتي قررت إعلان البلاد منطقة منكوبة بالنظر إلى مخاطر الأمن الغذائي ونقص المياه فيها".

وقال الرئيس الزامبي إن حكومة لوساكا قررت إعلان محافظة جنوبي البلاد –التي تواجه أسوأ أزمة غذائية منذ عقد من الزمن بسبب الجفاف- منطقة منكوبة، وأشار إلى أن ملايين الأشخاص سيعتمدون في قوتهم اليومي على المساعدات الغذائية الأجنبية.

يذكر أن زامبيا كانت قد عانت من فيضانات وموجة جفاف في موسم 2000/2001 مما قلص إنتاج البلاد من الذرة من 700 ألف طن إلى 490 ألفا فقط. وقد فاقم الجفاف الذي حل بالبلاد في الموسم الحالي من مشكلة الغذاء.

المصدر : وكالات