توني بلير
قام رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بتعيين أليستر دارلينغ وزيرا للمواصلات في أعقاب الاستقالة المفاجئة للوزير السابق ستيفن بايرز.

وجاء في إطار التعديلات الجديدة في الحكومة البريطانية ترقية باول بوتنغ الموظف في وزارة الخزانة ليصير الرجل الثاني في الوزارة، وبذلك يكون أول أسود في مجلس الوزراء البريطاني. وكان دارلينغ يشغل منصب وزير العمل والضمان الاجتماعي قبل تعيينه في منصبه الجديد.

وتأتي هذه التعديلات في أعقاب استقالة وزير المواصلات السابق ستيفن بايرز (49 عاما) المقرب من بلير، من منصبه أمس الثلاثاء بعدما كان موضع انتقادات منذ أشهر.

ستيفن بايرز
وترددت في فترة توليه وزارة المواصلات نداءات متكررة من جانب المعارضة ووسائل الإعلام تطالبه بالاستقالة بسبب سوء تسييره شؤون وزارته، لا سيما بسبب الطريقة التي وضع فيها الشركة المكلفة بالبنى التحتية لسكك الحديد "رايلتراك" تحت الوصاية الإدارية في نهاية السنة الماضية.

ويعد دارلينغ (48 عاما) من الحلفاء المقربين من وزير الخزانة جوردن براون الذي يبدو أكثر حذرا في انضمام بريطانيا إلى العملة الأوروبية الموحدة اليورو. وكان بايرز أحد أبرز الوزراء في حكومة بلير وأبرز مؤيدي انضمام بريطانيا إلى اليورو في حكومة لا تزال منقسمة إزاء هذه المسألة.

المصدر : وكالات