بوش يتحدث مع مبارك أثناء لقائهما بالبيت الأبيض
في مارس/آذار الماضي
يلتقي الرئيس المصري حسني مبارك ونظيره الأميركي جورج بوش أوائل الشهر المقبل في منتجع كامب ديفد لبحث تطورات الموقف الحالي بالشرق الأوسط وسبل إحياء العملية السلمية، إضافة إلى القضايا المشتركة بين البلدين.

وقال البيت الأبيض اليوم إن الزعيمين سيلتقيان يومي السابع والثامن من يونيو/حزيران القادم بمنتجع الرئاسة في كامب ديفد الذي شهد جولتين تاريخيتين من محادثات الشرق الأوسط لبحث التطورات الجديدة في المنطقة والقضايا الثنائية.

وأضاف البيت الأبيض أن زيارة الرئيس مبارك توفر أيضا فرصة في الوقت المناسب لاستطلاع السبل التي يمكن من خلالها لإسرائيل والفلسطينيين والدول المجاورة التحرك قدما في طريق السلام. وكان الرئيسان قد التقيا في الأسبوع الأول من مارس/آذار الماضي.

يشار إلى أن منتجع كامب ديفد شهد عام 1978 توصل الرئيس المصري الراحل أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل مناحيم بيغن إلى أول اتفاق سلام بين العرب وإسرائيل، في محادثات جرت بوساطة من الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر.

غير أن الجهود التي قام بها الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون في يوليو/تموز 2000 للوساطة في اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني في ذلك المنتجع الجبلي، قد باءت بالفشل.

المصدر : وكالات