جنود ألمان من قوات حفظ السلام في البوسنة يحرسون طريقا قرب قرية سيليبيتشي
أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن قوات حفظ السلام في البوسنة التي تخضع لقيادته أوقفت عن العمل رئيس القوة الجوية لصرب البوسنة بعد أن كشفت تحقيقات أن هذه القوة تتجسس على تحركات الناتو في منطقة البلقان.

وقالت قيادة الحلف في بيان صحفي إن تحقيقات أجرتها المنظمة أشارت إلى أن جيش صرب البوسنة يقوم بالتجسس على تحركات قوة حفظ السلام في البوسنة (سفور) وعلى أنشطة الناتو الجوية. وأضافت أن كشف عمليات التجسس لم يكن من قبيل الصدفة وإنما شارك فيه سياسيون من جيش صرب البوسنة.

وكانت قوة سفور عثرت أثناء عملية تفتيش لموقعي رادار بوسنيين قرب مدينة بريدور على معدات ووثائق تثبت بأن جيش صرب البوسنة يقوم بتسجيل اتصالات الناتو بصورة غير قانونية.

وقد قرر قائد سفور الجنرال الأميركي جون سلفستر توقيف الجنرال ميلان تروبيتشا قائد القوة الجوية البوسنية والدفاع الجوي عن العمل استنادا إلى نتائج التحقيقات. كما فرض سلفستر حظرا كاملا على التمارين الجوية والطيران حتى إشعار آخر. وأشار بيان الناتو إلى أن سلفستر عازم بعد انتهاء فترة الحظر على عزل جميع الأفراد المتورطين بعملية التجسس غير المقبولة وغير القانونية".

المصدر : الجزيرة + وكالات