قال مسؤول عسكري هندي إن القوات الهندية قتلت تسعة من مقاتلي جبهة بودولاند الوطنية الديمقراطية الانفصالية أثناء عملية عسكرية نفذتها على تجمع لهؤلاء المقاتلين في ولاية آسام شمالي شرقي الهند بعد ورود معلومات استخباراتية في هذا الصدد.

وأضاف متحدث عسكري أن قوات الجيش عثرت أثناء العملية على أسلحة وذخائر داخل مخبأ لمقاتلي الجبهة غربي ديسبور عاصمة ولاية آسام. وأوضح المتحدث أن العملية العسكرية جاءت بعد الحصول على معلومات من مصادر استخباراتية بوجود مجموعة كبيرة من مقاتلي جبهة بودولاند.

وتقاتل الجبهة من أجل قيام دولة مستقلة لشعب قبائل بودو الذين يشكلون نحو 13% من سكان آسام البالغ عددهم 26 مليون نسمة. ويتهم هؤلاء الانفصاليون نيودلهي باستنزاف موارد هذه الولاية الغنية بمزارع الشاي والنفط دون أي مقابل.

وقد نقل مقاتلو الجبهة قواعدهم إلى بوتان بعد أن شنت القوات الهندية حملة شديدة عليهم قبل 11 عاما. وأدت الحرب المستمرة بين الجانبين منذ 20 عاما إلى مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص.

المصدر : وكالات