الكولومبيون ينتخبون رئيسا جديدا من الدورة الأولى
آخر تحديث: 2002/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/16 هـ

الكولومبيون ينتخبون رئيسا جديدا من الدورة الأولى

يوريب يحي مؤيديه عقب إدلائه بصوته أمس
أعلن مصدر رسمي كولومبي أن المرشح المستقل للانتخابات الرئاسية في كولومبيا التي جرت أمس الفارو يوريب فاز من الدورة الأولى. وحصل يوريب المناهض للمتمردين اليساريين على الأغلبية المطلقة وهي نسبة 53% بعد فرز 97% من أصوات المقترعين.

وتقدم يوريب على الليبرالي هوارسيو سيربا (31,8%) وعلى اليساري لويس إدواردو غارزون (6,2%) وعلى مرشح وسط اليمين نوامي سانين (5,9%).

وقد هنأت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في كولومبيا آن بترسون الرئيس المنتخب. وأكدت أثناء زيارة إلى مقر حملته الانتخابية في العاصمة بوغوتا أمس أن واشنطن ستوثق علاقاتها مع الحكومة الجديدة.

وأعلن يوريب في برنامجه الانتخابي أنه يرغب في مضاعفة حجم القوات المسلحة وتشكيل جيش شعبي قوي، بهدف الوقوف بعنف بوجه المتمردين اليساريين الذين أعلنوه هدفا عسكريا. كما شدد على أنه سيتصدى أيضا للقوات اليمينية التي قيل إنها دعمت ترشيحه.

وقال الخبير في شؤون أميركا اللاتينية ريمون قبشية في اتصال مع الجزيرة إن انتخاب يوريب يضع نهاية للحزبين الليبرالي والمحافظ اللذين حكما كولومبيا في الخمسين عاما الماضية.

واقترع الناخبون أمس لاختيار رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس الحالي المنتهية ولايته أندريس باسترانا. وكان يوريب حث الناخبين على منحه تفويضا قويا لشن حملة على ما وصفه بالفساد وأعمال العنف التي تمارسها المليشيات المسلحة ويذهب ضحيتها نحو 3500 شخص سنويا.

وقال يوريب -الذي قتل المسلحون اليساريون أباه أوائل الثمانينيات- إن حماية الكولومبيين هي مطلب الجميع، مضيفا أن الشيء المهم الذي يتعين على الناخبين التركيز عليه هو إعطاء الرئيس الكولومبي تفويضا قويا حتى يكون لديه كل الدعم للمضي قدما في الإصلاحات التي تحتاجها البلاد. وتعهد يوريب بمحاربة جميع الحركات المسلحة، وقال إنه لن يحيد عن هذا الهدف ولن يهدأ له بال قبل وقف إراقة الدماء في كولومبيا.

يشار إلى أن كولومبيا تشهد حربا منذ 38 عاما بين القوات المسلحة والمقاتلين اليساريين والجماعات اليمينية المتطرفة، ذهب ضحيتها نحو 40 ألف شخص معظمهم من المدنيين خلال السنوات العشر الماضية.

المصدر : وكالات