جنود تايوانيون يخلون جثة إحدى ضحايا الكارثة بعد انتشالها من البحر

قال مسؤول كبير بمجلس سلامة النقل الجوي في تايوان إن طائرة شركة تشاينا إيرلاينز المنكوبة انشطرت في الجو إلى أربعة أجزاء قبل سقوطها في البحر. وقال كاي يونغ المدير الإداري بالمجلس في مؤتمر صحفي إن الطائرة تحطمت وهي تحلق على ارتفاع 9144 مترا.

ورفض مجلس سلامة النقل الجوي التايواني التكهن بسبب التحطم قائلا إنه اتصل بالهيئة القومية الأميركية لسلامة النقل وبشركة بوينغ وبشركة ويتني لتصنيع المحركات، وإن فريق محققين من شركة بوينغ في طريقه إلى تايوان من الولايات المتحدة.

وكانت الطائرة من طراز بوينغ 200/747 قد اختفت فجأة من على شاشات الرادار بعد 20 دقيقة من الإقلاع من تايبيه أمس وسقطت في مضيق تايوان قرب جزيرة بينغو قبالة الساحل الغربي لتايوان وعلى متنها 225 بين ركاب وأفراد الطاقم.

عامل إنقاذ يحمل جزءا من حطام الطائرة الذي عثر عليه طافيا قرب جزيرة بينغو
ولم يتم العثور على أي ناجين كما لم ترد تصريحات رسمية عن سبب التحطم. وقد انتشلت سفن تابعة للبحرية وقوارب صيد 78 جثة من المياه اليوم. وانتشل خفر السواحل جثث 30 رجلا و46 امرأة وطفلين من المياه قرب الجزيرة المعروفة أيضا باسم بيسكادورس كما عثروا على أجزاء كبيرة من حطام الطائرة. وقال طبيب إن الجثث التي جرى انتشالها حتى الآن بها عظام مكسورة ولكن ليست هناك حروق.

وذكرت سلطات الطيران التايوانية أن الطيار لم يبعث بإشارة استغاثة قبل اختفاء الطائرة من على شاشات الرادار، فالرحلة التي تستغرق 90 دقيقة من تايبيه إلى هونغ كونغ تشير إلى أن الأحوال الجوية كانت جيدة. ومازال البحث مستمرا عن الصندوقين الأسودين للطائرة.

وقال بيتر لوك كونغ نام المدير العام السابق بإدارة الطيران المدني في هونغ كونغ إنه من المؤكد تقريبا أن الطائرة انشطرت في الجو بشكل مفاجئ. وأشار لوك إلى ثلاثة احتمالات لسقوط الطائرة وهي وقوع انفجار، أو انخفاض مفاجئ للضغط داخل الطائرة أفقد كل من على متن الطائرة -بمن فيهم الطاقم- الوعي، أو احتمال بعيد نوعا ما أن تكون اصطدمت بشيء في الجو ربما طائرة عسكرية.

وقدم الرئيس التايواني تشين شوي بيان اليوم في أول تعليق له علني على الحادث، تعازيه لأقارب الضحايا وتعهد بمواصلة البحث. ونقلت صحف تايوانية كبيرة اعتذارا نشر على نصف صفحة من شركة تشاينا إيرلاينز عن الحادث.

وتوجه الكارثة ضربة جديدة لسجل شركة تشاينا إيرلاينز التي تعرضت لأربعة حوادث تحطم طائرات منذ عام 1994.

المصدر : وكالات