كاسترو يعرض على أميركا المساعدة في مكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2002/5/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/14 هـ

كاسترو يعرض على أميركا المساعدة في مكافحة الإرهاب

كاسترو يستقبل كارتر في هافانا مؤخرا
عرض الرئيس الكوبي فيدل كاسترو اليوم على الولايات المتحدة مساعدتها في مكافحة ما يسمى الإرهاب, رافضا الاتهامات الأميركية لكوبا بالعمل على تصنيع أسلحة جرثومية.

جاء ذلك في خطاب ألقاه كاسترو بمدينة سانكتي سبيريتوس وسط كوبا واستمر حوالي عشرين دقيقة أمام أكثر من 300 ألف شخص. ووصف كاسترو الإرهاب بأنه آفة خطيرة، وحث الإدارة الأميركية على تطبيق وسائل فعالة لمحاربته.

وفي أول رد على الخطاب العنيف للرئيس جورج بوش ضد كوبا الاثنين الماضي قال كاسترو إن الشعب الأميركي "لن يكون أبدا هدفا" لحكومة هافانا.

واتهم كاسترو الرئيس بوش بأنه يسعى إلى خداع الشعب الأميركي "بالإدعاء بقيام كوبا بتطوير برامج بحث وإنتاج أسلحة جرثومية, في مختبرات لاكتشاف وإنتاج وتطوير لقاحات وأدوية". وقال إنه خلال 43 سنة من حكمه "لم تتم إراقة قطرة دم واحدة في الولايات المتحدة جراء عمل إرهابي مصدره كوبا", على عكس آلاف الأشخاص في كوبا فقدوا حياتهم بسبب الولايات المتحدة على حد قوله.

وأضاف كاسترو أنه لا يريد في الوقت الراهن توجيه الانتقادات بشأن ما كان ينبغي أو لا ينبغي فعله لتفادي "الجريمة الرهيبة التي وقعت في 11 سبتمبر/ أيلول" ولكنه انتقد الحكومة الأميركية على "نشر الخوف بصورة مستمرة" معتبرا أن هذا ليس الأسلوب المناسب.

وفرض الرئيس جورج بوش الاثنين الماضي شروطا تعجيزية لرفع الحظر التجاري الأميركي على كوبا, متجاهلا النداءات التي وجهها الرئيس الديمقراطي السابق جيمي كارتر الذي قام مؤخرا بزيارة تاريخية إلى هافانا. واتهم بوش كاسترو بأنه "دكتاتور".

المصدر : وكالات