علي شمخاني
انتقد وزير الدفاع الإيراني الأميرال علي شمخاني الضغوط الأميركية على روسيا والصين لمنعهما من إقامة علاقات عسكرية مع بلاده. وأكد أن هذه الضغوط لن تثني طهران عن الاستمرار في تطوير قدراتها العسكرية.

وقال شمخاني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية إن طهران تزودت بإمكانات كبيرة في مجال تصنيع الأسلحة التقليدية وستنتج من الصناعات العسكرية ما ستطلبه منها القيادة السياسية في البلاد. وأضاف أن الضغوط الأميركية على دول مثل روسيا والصين لمنعها من التعاون مع إيران لن يكون لها أي تأثير على إمكاناتها في إنتاج الأسلحة التقليدية.

وسخر الوزير الإيراني من تصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش في موسكو والتي انتقد فيها مساعدة روسيا النووية لإيران، واعتبر أن هذه التصريحات مجرد هذيان. وقال "تصريحات بوش وزعماء آخرين التي تتهم إيران بأنها مصدر الشر هو هذيان لن يكون له أي تأثير على عزمنا على تحقيق أهدافنا وتسوية الأمور الداخلية وإقامة علاقات مع العالم الإسلامي".

وأكد شمخاني من جهة أخرى أن إيران تصدر أسلحة إلى العديد من الدول وتنوي تطوير هذه الصادرات. ونقلت صحيفة (آزاد) الصادرة في طهران عن شمخاني قوله "رغم أن الصناعات العسكرية الإيرانية محدودة, فإننا نصدر أسلحة إلى 15 دولة في العالم ونعتبر التصدير مسألة مهمة ننوي تطويرها". ولم يكشف المسؤول الإيراني عن الدول المعنية ولا نوع الأسلحة التي تبيعها إيران.

المصدر : الفرنسية