أعلن مصدر عسكري في بوروندي عن مصرع 11 شخصا بينهم جنديان في كمين نصبه المقاتلون الهوتو على أحد الطرق قرب العاصمة بوجمبورا.

وقال المصدر إن الهجوم وقع أمس عندما فتح مقاتلون من جيش التحرير الوطني للهوتو النار على ثلاث سيارات كانت تمر عبر الطريق المؤدي إلى منطقة غاسوزو التي تبعد نحو 17 كلم شرقي بوجمبورا، مشيرا إلى أن هؤلاء المقاتلين ربما جاؤوا إلى هذه المنطقة فارين من المعارك الجارية في منطقتي كيبوي ومباري على التلال القريبة من الطريق، حيث زعم أن القوات الحكومية تحرز بعض التقدم هناك.

وذكرت الأنباء أن أحد نواب المجلس الوطني الانتقالي من أقلية التوتسي قتل في الحادث. وهذا المجلس هو جزء من إدارة لتقاسم السلطة بين كل الجماعات العرقية في بوروندي التي شكلت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في محاولة لإنهاء القتال في هذا البلد الأفريقي الصغير.

يشار إلى أن حربا أهلية تدور منذ عام 1993 بين الجيش البوروندي الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي وحركتين من المقاتلين الهوتو. وأسفرت المعارك حتى الآن عن سقوط أكثر من 200 ألف قتيل, معظمهم من المدنيين.

المصدر : رويترز