الدخان يتصاعد من السفارة الإسرائيلية في باريس إثر اندلاع حريق فيها

قالت الشرطة الفرنسية إن الحريق الهائل الذي اندلع في مبنى السفارة الإسرائيلية في باريس فجر اليوم يبدو عرضيا حسبما تشير التقارير الأولية للحادث. وأعلن مسؤولو فرق الإطفاء أن الحريق قد تم إطفاؤه، وأن المبنى دمر بالكامل.

وتقول السلطات المحلية إن الحريق كان عنيفا جدا مما اضطر فرق الإطفاء إلى إجلاء ستين شخصا من بناء مجاور للسفارة. وقال مراسل الجزيرة في باريس إن المبنى لم يكن مأهولا بسبب أعمال الترميم القائمة فيه، مشيرا إلى أن تقارير أولية تشير إلى إصابة أربعة من رجال الإطفاء فضلا عن إصابة طفلين بجروح بعد أن سقطا من الطابق الثاني من المبنى.

ولاتزال أسباب الحريق مجهولة، وقال مسؤول أمني فرنسي "إنه لا يتوفر أي مؤشر حتى الآن يقود إلى الاعتقاد بأن الحريق نشب بفعل تعرضه لهجوم" وإن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى أنه عرضي.

وقال قائد رجال الإطفاء "من المبكر جدا تحديد سبب الحريق"، مشيرا إلى أن البناء يشهد صيانة وفي حالة ترميم. وقد رأى الحارس الدخان يتصاعد من أحد المكاتب وسرعان ما انتقل إلى باقي المبنى مما ألحق خسائر كبيرة.

وبعد الحريق أجرى الرئيس الفرنسي جاك شيراك اتصالا هاتفيا بسفير إسرائيل في فرنسا إيلي بارنافي وطمأنه بأن التحقيقات جارية وسوف تكشف عن كل شيء، في حين توجه رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران ووزير داخليته ورئيس الشرطة ورئيس بلدية باريس إلى مكان الحريق.

ويأتي حريق السفارة الإسرائيلية بعد موجة من الهجمات ضد أهداف يهودية في البلاد مما دفع بالسلطات الفرنسية إلى رفع درجة الإجراءات الأمنية حول المؤسسات اليهودية والإسرائيلية في عدد من المدن الرئيسية. وقد اعتقل عدد من الأشخاص في أعقاب تلك الهجمات، والتي جاءت على ما يبدو احتجاجا على الأحداث الجارية في الشرق الأوسط، وخصوصا بين الشباب ممن تعود أصولهم إلى بلدان عربية من شمالي إفريقيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات