بوش يبدأ جولة لتسوية الخلافات مع حلفائه الأوروبيين
آخر تحديث: 2002/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/11 هـ

بوش يبدأ جولة لتسوية الخلافات مع حلفائه الأوروبيين

محتجون يتظاهرون في برلين أمس احتجاجا على زيارة بوش

بدأ الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم جولة أوروبية تستمر أسبوعا تشمل ألمانيا وروسيا وفرنسا وإيطاليا. وقد حشدت سلطات الأمن في برلين -أولى محطات جولته- عشرة آلاف من رجال الشرطة لتأمين زيارة العمل التي يبدؤها الرئيس الأميركي جورج بوش مساء اليوم حيث من المتوقع خروج آلاف المتظاهرين احتجاجا على سياسات بلاده.

وبدأ بعض المتظاهرين بالتجمع اليوم في وسط برلين التي أغلق قسم كبير منها أمام حركة المرور إضافة إلى إغلاق مجالها الجوي طوال 20 ساعة هي فترة زيارة بوش. ولأول مرة فى تاريخ برلين يدعو الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم بزعامة المستشار غيرهارد شرودر والذي يتولى عمودية المدينة إلى مظاهرة سلمية تحت شعار "السيد الرئيس نحن لا نريد حروبك".

ويشارك فى المظاهرات الاحتجاجية التي تستمر إلى يوم غد الخميس حزب الخضر الحليف الصغير في الائتلاف الحكومي بألمانيا لكن دون مشاركة وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر الذي ينتمي إليه. ودعت إلى هذه المسيرات الاحتجاجية التي بدأت أمس عشرات المنظمات من دعاة السلام والدفاع عن حقوق الإنسان والمعارضين للعولمة مطالبة أنصارها بالمشاركة تحت مبادرة بعنوان "حوار السلام والالتزام بالانضباط وعدم الانزلاق في أعمال عنف".

وقد شارك أمس أكثر من 20 ألف شخص في تظاهرة بالعاصمة الألمانية احتجاجا على زيارة بوش، وأعربت سلطات الأمن عن مخاوفها من وقوع أعمال شغب كبيرة مع استمرار التظاهرات. لكن المستشار الألماني غيرهارد شرودر حذر من الخلط بين حرية التعبير وممارسة العنف وأكد أن أعمال الشغب ستقابل بقوة من طرف الشرطة.

عامل يثبت لافتة كبيرة للبيت الأبيض قرب بوابة براندينبورغ في برلين ضمن الاستعدادات لزيارة بوش
وقالت مصادر مطلعة في برلين إن المستشار شرودر سيطالب بوش في اجتماعهما بتغيير سياسة إدارته تجاه العراق. ورجح مراقبون أن تؤكد برلين أن التحالف الدولي على ما يسمى الإرهاب قد يتصدع إذا نفذت الولايات المتحدة ضربة عسكرية على العراق. كما تعتزم الحكومة الألمانية التعبير عن أسفها لرفض الإدارة الأميركية التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية.

ويتطلع بوش في زيارته لألمانيا إلى تضييق الفجوة في وجهات النظر بين واشنطن وبعض العواصم الأوروبية فيما يتعلق أولا بملف الشرق الأوسط وتحديدا التعامل مع السلطة الوطنية الفلسطينية برئاسة الرئيس ياسر عرفات الذي قالت عنه ألمانيا مرارا إنه الشريك الوحيد والشرعي للأوروبيين في المنطقة. كما يسعى بوش لكسب الدعم الألماني لشن حملة عسكرية على العراق. يذكر أن حكومة برلين أعلنت أنها لن تشارك في أي عمل عسكري دون تفويض من الأمم المتحدة.

ويشمل جدول أعمال الرئيس الأميركي بعض القضايا الأخرى مثل التسلح والخلافات التجارية عقب فرض واشنطن تعريفات جمركية مرتفعة على واردات الصلب من أوروبا.

المصدر : وكالات