واشنطن تلغي تجميد المساعدات الاقتصادية لبلغراد
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ

واشنطن تلغي تجميد المساعدات الاقتصادية لبلغراد

كولن باول
أعلنت الولايات المتحدة إنهاء تجميد المساعدات الاقتصادية المفروضة على يوغسلافيا بعد التزامها بالتعاون مع محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة في لاهاي، وتسليمها المشتبه بتورطهم في جرائم الحرب.

فقد قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول في مؤتمر صحفي عقب لقائه مع رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش ونظيره اليوغسلافي غوران سفيلانوفيتش في واشنطن إنه وقع مرسوما اليوم يسمح باستئناف المساعدات الاقتصادية ليوغسلافيا.

وأضاف باول أن الولايات المتحدة اتخذت هذا القرار على أساس القوانين الجديدة التي أقرتها بلغراد والمتعلقة بتسليم المشتبه في تورطهم بجرائم حرب أثناء حروب البلقان في العقد الأخير من القرن الماضي إلى لاهاي. وأشار الوزير الأميركي إلى أن هذه الخطوة مهمة للعلاقات بين البلدين.

زوران جينجيتش
وكان رئيس الوزراء الصربي أعلن السبت الماضي أنه سيبدأ مع سفيلانوفيتش زيارة لواشنطن لإقناع الولايات المتحدة برفع حظر عن المساعدات الاقتصادية.

وجمدت واشنطن مساعدات اقتصادية تحتاجها بلغراد بشدة وحجمها نحو 40 مليون دولار منذ 31 مارس/ آذار كما أوقفت مساندتها للمصالح اليوغسلافية في المؤسسات المالية الدولية إلى أن يبلغ باول الكونغرس أن يوغسلافيا نجحت في سلسلة من الاختبارات الديمقراطية.

وأقرت يوغسلافيا قانونا الشهر الماضي ينظم عمليات الاعتقال والتسليم لكنها لم تنفذه بعد بشكل كامل، ويوجد بطء في نقل المشتبه بتورطهم في جرائم حرب لمحكمة جرائم الحرب. ومن إجمالي 23 فردا نشرت أسماؤهم الشهر الماضي سلم ستة فقط أنفسهم طواعية أو أشاروا إلى أنهم سيسلمون أنفسهم للمحكمة.

المصدر : وكالات