منظمات أميركية تتهم واشنطن بمعاقبة لاجئين أبرياء
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ

منظمات أميركية تتهم واشنطن بمعاقبة لاجئين أبرياء

عدد من اللاجئين في إحد مراكزالاحتجاز ينتظرون الموافقة على دخول أميركا (أرشيف)
قال تحالف من منظمات الهجرة الأميركية إن واشنطن عاقبت مهاجرين أبرياء وطالبي لجوء إليها بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، وذلك بتأخير عملية الموافقة على دخولهم وبأعداد قليلة إلى البلاد مقارنة بأعوام سابقة.

وذكر مجلس اللاجئين بالولايات المتحدة -وهو تجمع يضم 20 منظمة غير حكومية- في تقرير له أن واشنطن أقرت بأن 11 ألف لاجئ فقط دخلوا البلاد في العام الحالي الذي بدأ أول أكتوبر/ تشرين الأول الماضي, وهو أقل كثيرا من العدد الذي دخل في الفترة نفسها من العام السابق وبلغ أكثر من 35 ألفا.

وقال المجلس إن الرئيس الأميركي جورج بوش ذكر أن من المستهدف قبول 70 ألف لاجئ العام الحالي، لكن المجلس أكد أنه في حالة استمرار الأوضاع الحالية كما هي فإن عدد اللاجئين ربما يقل عن 30 ألفا.

وأضاف تقرير مجلس اللاجئين أن الإدارة الأميركية منعت دخول أناس هربوا من الحرب والاضطهاد والإرهاب بحثا عن الحرية, على حد تعبير التقرير. والولايات المتحدة كانت تعد من كبرى الدول التي تستقبل لاجئين في العالم قبل الهجمات.

وكانت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول قد تسببت في إغلاق الأبواب أمام دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة لعدة أسابيع لحين مراجعة الإجراءات الأمنية. وقد تم التصديق على دخول نحو 22 ألف لاجئ يوجدون في مراكز لاجئين في أنحاء عدة من العالم ومازال العديد منهم ينتظر حتى الآن.

وكان وزير العدل الأميركي جون آشكروفت قد أعلن الأسبوع الماضي إقامة شبكة مراقبة دقيقة لمليون طالب أجنبي مقيم في الولايات المتحدة، وذلك ردا في ما يبدو على على انتقادات كثيرة وجهت إلى واشنطن بشأن سهولة تنفيذ هجمات نيويورك وواشنطن.

المصدر : رويترز