مقتل زعيم كشميري بارز وفاجبايي يزور جامو
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يتراجع عن استقالته بطلب من رئيس الجمهورية ميشال عون
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ

مقتل زعيم كشميري بارز وفاجبايي يزور جامو

جندي باكستاني يصوب بندقيته نحو الجزء الكشميري الخاضع للهند (أرشيف)

قتل اليوم عبدالغني لون أحد الزعماء السبعة لتحالف الحرية الذي يضم الأحزاب الكشميرية الرئيسية الداعية إلى انفصال إقليم كشمير عن الهند.

عبد الغني لون
وقالت الأنباء إن مسلحين يرتديان زي الشرطة فتحا النار على اجتماع للتحالف في سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم. وكان عبدالغني لون يصنف ضمن القيادات المعتدلة في الأحزاب الكشميرية.

وعقد الاجتماع بهدف الاحتجاج على زيارة رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي إلى كشمير والدعوة إلى إضراب عام أثناء الزيارة.

فاجبايي في كشمير
وتزامن إعلان هذا الاغتيال مع وصول رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي إلى جامو العاصمة الشتوية للإقليم. وقام فاجبايي فور وصوله لزيارة معسكر للجيش كان هدفا لهجوم شنه المقاتلون الكشميريون الأسبوع الماضي في جامو مما أسفر عن مقتل 35 شخصا.

فاجبايي
ويرافق فاجبايي في الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام وزير الدفاع جورج فرنانديز حيث سيتفقدان خط الجبهة الذي تحشد فيه الهند وباكستان حوالي مليون جندي من قواتهما منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقد فرضت إجراءات أمنية غير مسبوقة في جامو وسرينغار لتأمين الزيارة حيث انتشرت عناصر الجيش والقوات الخاصة في جميع الشوارع واعتلى القناصة أسطح المنازل والمؤسسات الحكومية.

تبادل القصف
وفي هذه الأثناء دفعت الهند بالمزيد من قواتها إلى خط المراقبة الحدودي مع باكستان في كشمير إثر تصاعد التوتر مع جارتها النووية. وقالت الأنباء إن الهند سحبت بعض قواتها من ولاية كوجرات المضطربة لنشرها على خط الحدود في كشمير.

جنديان هنديان في قطاع سامبا على خط الهدنة الفاصل في كشمير
وقد استمر اليوم تبادل القصف بين الجانبين في كشمير. وتقول إسلام آباد إن القصف الحدودي المتواصل خلال الأيام الخمسة الماضية أسفر عن مقتل 15 شخصا على الأقل وجرح 70 في الجزء الكشميري الخاضع لباكستان.

وقال مسؤول باكستاني إن القوات الهندية تستخدم المدفعية وقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة في قصف مناطق مدنية لقطاع تشامب في كشمير الباكستانية. وأوضح المسؤول أن القصف ألحق أضرارا جسيمة في عدة قرى باكستانية في المنطقة مؤكدا أن الجانب الهندي يبادر دائما بالقصف دون أي مبرر.

وقال متحدث باسم الجيش الهندي إن جنديا وثلاثة قرويين قتلوا وأصيب سبعة آخرون في منطقة راجوري الحدودية من جراء القصف المدفعي الباكستاني.

خرازي يزور باكستان

جانب من محادثات خرازي وفاجبايي بدلهي
من جهة أخرى يصل وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي في وقت لاحق اليوم إلى إسلام آباد قادما من الهند, ومن المقرر أن يجتمع مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف. وقالت مصادر إيرانية إن خرازي سيبحث مع مشرف في هذه الزيارة -التي لم تكن مقررة في برنامجه- التوتر المتصاعد بين الهند وباكستان اللتين سبق لطهران أن ناشدتهما ضبط النفس.

وقد أعلن تحالف الأحزاب السياسية المعارضة في باكستان أنه سيقاطع الاجتماع الذي دعا له الرئيس الباكستاني برويز مشرف غدا لبحث كيفية التعامل مع توتر الأوضاع مع الهند.

وقال زعيم التحالف نواب زاده نصر الله خان إن التحالف من أجل استعادة الديمقراطية الذي يضم 15 حزبا لن يجتمع مع مشرف قبل أن يوافق على تشكيل حكومة مؤقتة تحل محل الحكومة العسكرية. وأضاف أن مهام القوات المسلحة يجب أن تقتصر على الدفاع عن حدود البلاد. ومن المقرر أن يرأس مشرف اجتماعا مشتركا للحكومة ومجلس الأمن الوطني غدا.

المصدر : الجزيرة + وكالات