لاجئات أفغانيات يجلسن في شاحنة قبيل مغادرتهن معسكر ناصر باغ أول أمس
أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أنها أغلقت نهائيا معسكر ناصر باغ للاجئين الأفغان الواقع في إحدى ضواحي مدينة بيشاور الباكستانية. ويأتي الإعلان عن إغلاق المعسكر الأكثر شهرة في آسيا عقب عودة أكثر من 651 ألف لاجئ أفغاني إلى بلادهم وفق برنامج بدأت المفوضية بتنفيذه منذ مارس/ آذار الماضي.

وقالت المفوضية إنه نتيجة لعودة معظم اللاجئين الأفغان من باكستان فإن معسكر ناصر باغ قد أغلق نهائيا اليوم بعد أن كان يؤوي مئات آلاف اللاجئين الهاربين من شبح الحرب لأكثر من عشرين عاما. يشار إلى أن المعسكر هو مخيم أقيم عام 1980 عندما تدفقت أول موجة من اللاجئين الأفغان هربا من الاحتلال السوفياتي. كما استضاف ناصر باغ اللاجئين الهاربين من الحرب الأهلية الأفغانية التي أدت إلى استيلاء حركة طالبان على السلطة عام 1996.

وقد زار المعسكر الذي كان يؤوي أكثر من مائة ألف لاجئ الرئيسان الأميركيان الأسبقان جيمي كارتر وجورج بوش ورئيسة وزراء بريطانيا السابقة مارغريت تاتشر والمستشار الألماني السابق هلموت كول.

وقالت مفوضية اللاجئين إن 594 ألف لاجئ أفغاني عادوا من باكستان و47 ألفا من إيران وقرابة عشرة آلاف من طاجيكستان. وأشارت المفوضية التابعة للأمم المتحدة -التي حذرت أول أمس من أن المساعدات الإنسانية الموجودة حاليا لا تلبي الاحتياجات الأفغانية- إلى أن 15 منظمة غير حكومية وافقت على تطبيق برنامج إيواء عاجل يكفي لاستضافة نصف مليون من اللاجئين العائدين والمشردين ليبدؤوا حياة جديدة في بلدهم.

المصدر : وكالات