أولوسيغون أوباسانجو
قال مسؤولون نيجيريون إن مجلس الشيوخ النيجيري يبدأ اعتبارا من اليوم التحقيق في إيرادات وأداء هيئة الطاقة الحكومية بعد فشلها في الوفاء باحتياجات المواطنين من إمدادات الكهرباء، وذلك رغم توفر حصة مالية لديها من العام الماضي.

وقال رئيس لجنة الطاقة بمجلس الشيوخ نامدي إريبونا في تصريحات للصحفيين إن اللجنة قلقة من عدم تحقيق هيئة الطاقة الكهربائية الوطنية لهدف تحسين إمدادات الكهرباء على الرغم من وجود حصة قدرها 100 مليار نيرة ( يعادل 862 مليون دولار أميركي) في هذا القطاع العام الماضي.

وأضاف إريبونا أن اللجنة ستجري مشاورات وجلسات استماع اعتبارا من اليوم الاثنين مع عدد من المعنيين بهذا القطاع في محاولة لإيجاد حل للمشكلات. وأوضح أن اللجنة سوف تراجع إيرادات الهيئة، وتتقصى كيفية إنفاق الحصة التي كانت لديها العام الماضي.

وتنتج هيئة الطاقة الكهربائية الوطنية بين 2000 و4000 ميغاوات من الكهرباء لـ120 مليون شخص في نيجيريا, وهو رقم يقل بكثير عن المطلوب للوفاء بمتطلبات هذا العدد من السكان. وشهدت الأسابيع الماضية انخفاضا في إمدادات الكهرباء للمواطنين النيجيريين في عدة مدن.

وكان الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو قد وصف العام الماضي هذه الهيئة بالفساد وعدم الكفاءة، ووعد بخصخصة هذا القطاع في العام الحالي.

المصدر : الفرنسية