بدء حملة الانتخابات التشريعية الفرنسية
آخر تحديث: 2002/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/9 هـ

بدء حملة الانتخابات التشريعية الفرنسية

جاك شيراك
انطلقت رسميا اليوم حملة الدعاية للانتخابات التشريعية في فرنسا المقرر إجراؤها الشهر المقبل والتي تقدم إليها عدد كبير من المرشحين بلغ أكثر من ثمانية آلاف يتنافسون على 577 مقعدا في البرلمان، وسط توقعات بفوز تكتل يمين الوسط بزعامة الرئيس الفرنسي جاك شيراك بالأغلبية.

فقد أعلن المتحدث باسم وزير الداخلية الفرنسي أن 8633 شخصا رشحوا أنفسهم في الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها من جولتين في التاسع والسادس عشر من الشهر المقبل.

وتجري الانتخابات البرلمانية في فرنسا من جولتين، إذ يدخل الجولة الثانية المرشح الذي فاز بأكثر من 12.5% في الجولة الأولى.

وأظهر آخر استطلاع للرأي أن تكتل يمين الوسط بزعامة شيراك المؤيد لخفض الضرائب من المرجح أن يفوز بنحو 53% من الأصوات مقابل 47% لأحزاب اليسار.

وذكرت إذاعة "أوروبا 1" الخميس الماضي أن مجموعة إيبسوس للاستطلاعات أظهرت أن يمين الوسط سيحصل على 41% في الجولة الأولى من الانتخابات مقابل 39% لليسار، في حين من المتوقع حصول أقصى اليمين الممثل في الجبهة الوطنية التي يتزعمها جان ماري لوبن على 12%. وفي الجولة الثانية توقع الاستطلاع حصول يمين الوسط على 53% واليسار على 47%.

وجاء الاستطلاع الذي شمل 894 شخصا بعد أيام من فوز شيراك على لوبن في الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي أجريت في وقت سابق هذا الشهر.

لوبن
وتعهد الرئيس الفرنسي بخفض ضرائبي قدره 30 مليار يورو في السنوات الخمس القادمة لكن محللين يقولون إنه سيكون في حاجة للسيطرة على الأغلبية البرلمانية للموافقة على هذه الخطة. كما وضع شيراك مكافحة الجريمة بين أولويات جدول أعماله منذ الانتخابات الرئاسية مع تعزيز القانون عن طريق تشكيل مجلس جديد للأمن الداخلي.

يشار إلى أن لوبن أحدث زلزالا قويا في فرنسا بوصوله إلى الدورة الثانية على حساب رئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان.

المصدر : وكالات