انفجار قرب كنيس يسبق قمة البيئة بكويبك
آخر تحديث: 2002/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/9 هـ

انفجار قرب كنيس يسبق قمة البيئة بكويبك

كنديون في طريقهم إلى كاتدرائية القديس جيمس في تورنتو (أرشيف)
أعلنت الشرطة المحلية في إقليم كويبك الكندي أن انفجارا متعمدا ألحق أضرارا طفيفة بمعبد يهودي الليلة الماضية في مدينة كويبك من دون وقوع ضحايا. وذكرت الشرطة أنها أوقفت رجلا مختلا عقليا كان يطلق شتائم على اليهود.

وأدان رئيس وزراء كويبك برنار لاندري هذا الهجوم واعتبره عملا إجراميا معربا عن دعمه لرئيس المؤتمر اليهودي في كويبك جوزف غاباي.

وهذا المعبد الذي يتررد إليه عادة نحو 20 مصليا هو الوحيد في كويبك. وقد دمرت قنبلة حارقة معبدا لليهود في غرب كندا، في حين تضرر معبد آخر إثر تعرضه لحريق متعمد في تورنتو الشهر الماضي.

ووقع الانفجار قبيل افتتاح القمة العالمية للسياحة البيئية في كويبك -وهي الأولى من نوعها- بهدف التحضير لقمة التنمية الدائمة التي ستعقد في جوهانسبيرغ بجنوب أفريقيا في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وسيسعى قرابة ألف موفد بينهم وزراء وممثلون عن الصناعة وخبراء علميون من أكثر من 120 بلدا حتى يوم الثلاثاء لتحديد مفهوم السياحة البيئية بشكل أفضل.

ويحدد هذا المفهوم عادة على أنه شكل من أشكال السياحة الهادفة لاكتشاف بيئة طبيعية أو ثقافية مع المحافظة عليها. ويعتمد على مبدأ التنمية الدائمة التي تأتي بفوائد اجتماعية واقتصادية للمجموعات المحلية والإقليمية.

ويفترض أن تفسح هذه القمة التي تنعقد برعاية منظمة السياحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة من أجل البيئة المجال أمام تبادل الأفكار بشأن الإسهام الذي يمكن للسياحة البيئية أن تقدمه للتنمية الدائمة.

وستتركز الأبحاث على أربعة موضوعات مهمة هي السياسة والتخطيط للسياحة البيئية والتنظيم وتنمية المواد وتشجيعها, وكلفة السياحة البيئية وحسناتها. ويتوقع أن تنتهي القمة باعتماد إعلان عن السياحة البيئية ليتم بحثه في قمة الأرض الثانية في جوهانسبيرغ.

المصدر : وكالات