أولبرايت توجه انتقادات لاذعة لإدارة بوش
آخر تحديث: 2002/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: سيارة للأمم المتحدة ترافقها الشرطة العسكرية الروسية تدخل قرب موقع هجوم دوما الكيميائي
آخر تحديث: 2002/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/9 هـ

أولبرايت توجه انتقادات لاذعة لإدارة بوش

مادلين أولبرايت
وجهت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت انتقادات حادة للسياسة الخارجية التي تنتهجها إدارة الرئيس جورج بوش. ويأتي ذلك قبل يومين من بدء بوش زيارته لأوروبا في أول جولة خارجية له منذ هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقالت أولبرايت في كلمة ألقتها في مدرسة بمدفورد في ولاية ماساتشوستس إن المسؤولين في إدارة بوش يعانون على ما يبدو من فوضى تجعلهم مترددين بين اتجاهين بشأن عدد من القضايا المهمة، موضحة أن هؤلاء المسؤولين يتحدثون عن أهمية التحالفات الأوروبية والآسيوية ثم يغفلون استخدام هذه التحالفات في قضايا أمنية مشتركة. وأضافت أنهم يدعون كذلك إلى نظام تجاري عالمي أكثر انفتاحا ثم يفرضون تدابير حماية على الصلب ويدعمون المزارعين الأميركيين عبر زيادة المساعدات.

وقالت أولبرايت التي كانت وزيرة للخارجية في إدارة الرئيس الديمقراطي السابق بيل كلينتون "إن هؤلاء المسؤولين يبذلون جهدا أكبر لإنقاذ الحياة عبر محاربة الإيدز لكنهم في الوقت نفسه يفرضون قيودا على برامج صحية، كما أنهم يحذرون من مخاطر الصواريخ العابرة ويماطلون دون مبرر في التفاوض مع كوريا الشمالية".

وأضافت أولبرايت أنهم ينتقدون النقص في الديمقراطية في كوبا ويشيدون بالأنظمة الاستبدادية في ماليزيا ودول أخرى.

وقالت إن "هذه الازدواجية موجودة أيضا في أفغانستان حيث يستخفون يوما بإعادة الإعمار فيها وفي اليوم التالي يقترحون خطة مارشال, وكذلك في الشرق الأوسط حيث تتغير الإشارات التي يرسلونها من يوم لآخر". وأوضحت أن أساس المشكلة يكمن في أن قسما من الإدارة يؤمن حقا بالدبلوماسية الدولية والقانون, والقسم الآخر غير مقتنع بذلك.

ويتعارض موقف أولبرايت مع الحيادية التي ينتهجها عادة المسؤولون السابقون حتى من المعسكر المعارض قبل أي جولة خارجية مهمة للرئيس.

جورج بوش
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جو آن بروكوبوفيتش ردا على تصريحات أولبرايت إنها لم تقرأ خطابها لكنها مثل كل أميركي لها الحق في التعبير عن رأيها لأن ذلك يشكل جزءا من الديمقراطية.

ومن المقرر أن يتوجه الرئيس بوش إلى أوروبا بعد غد الأربعاء لأول مرة منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي بهدف إعلان نهاية الحرب الباردة وذلك في قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والبحث في المخاطر الجدية المتمثلة خصوصا في الإرهاب الدولي.

وتبدأ جولة بوش في برلين قبل القمة الأميركية الروسية في موسكو وسانت بطرسبيرغ, ثم ينتقل إلى فرنسا فروما حيث تعقد قمة بين حلف شمال الأطلسي وروسيا يعلن فيها انضمام روسيا إلى الغرب.

المصدر : الفرنسية