قوات التحالف تدخل مواجهة جديدة مع القاعدة وطالبان
آخر تحديث: 2002/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/19 هـ

قوات التحالف تدخل مواجهة جديدة مع القاعدة وطالبان

جنود أميركيون يبحثون عن فلول مقاتلي القاعدة وطالبان شرق أفغانستان (أرشيف)

أعلن مسؤول عسكري بريطاني أن القوات الأميركية والبريطانية بدأت عملية عسكرية جديدة موسعة لملاحقة مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان في منطقة جبلية جنوب شرق أفغانستان.

ويشارك في العملية نحو ألف جندي من القوات الخاصة الأميركية وجنود البحرية الملكية البريطانية تعززهم الطائرات لتمشيط كهوف ومخابئ القاعدة وطالبان.

وقال قائد الوحدات البريطانية في أفغانستان الجنرال روغر لاين إن العملية الجديدة في أفغانستان موجهة ضد "قاعدة كبرى للإرهابيين" تقع جنوب شرق مدينة خوست، وأوضح أن هذه العملية بدأت بعد العثور على مكان لم تطرقه قوات التحالف من قبل. وأبلغ الجنرال لاين الصحفيين في قاعدة بغرام الجوية شمال العاصمة الأفغانية كابل أنه تم "التخطيط للعملية بعناية".

أسامة بن لادن
كما أفاد المتحدث باسم قوات البحرية الملكية البريطانية باول هارادين أن طائرات الأباتشي ومقاتلات "وورثوغ إيه 10" ستشارك في العمليات. وردا على سؤال عما إذا كان زعيم القاعدة أسامة بن لادن موجودا في المنطقة التي تستهدفها العمليات قال "إنه سيكون من المدهش لو كان هناك". وترددت تقارير استخباراتية غير مؤكدة مؤخرا أشارت إلى وجود بن لادن وكبار مساعديه في المناطق القبلية على الجانب الباكستاني من الحدود.

وقال الضابط البريطاني توم راوند إن هذا الهجوم يأتي ضمن عملية "أسد الجبل" التي أطلقها التحالف في شرق أفغانستان للقضاء على جيوب مقاتلي تنظيم القاعدة وطالبان.

في السياق نفسه قال متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن المئات من قوات الحكومة توجهت أيضا إلى منطقة عمليات قوات التحالف في جنوب شرق خوست التي تقع على بعد 220 كلم جنوب كابل. وكانت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان قد ذكرت أمس أن مئات من القوات الأميركية تشن هجوما واسع النطاق على مقاتلين من حركة طالبان وتنظيم القاعدة في ولاية بكتيا شرق أفغانستان. وأوضحت الوكالة أن الهجوم بدأ مساء أول أمس إذ نقلت مروحيات مئات من عناصر فرق الكوماندوز إلى جبال ميزاي الواقعة على بعد 30 كلم شرق غرديز عاصمة الولاية.

في تطور آخر قال متحدث عسكري أسترالي إن القوات الخاصة الأسترالية العاملة ضمن قوات التحالف بأفغانستان قتلت أحد عناصر القاعدة في حين هرب آخر أثناء ثاني اشتباك يقع مع مقاتلي هذا التنظيم في الأربع والعشرين ساعة الماضية جنوب شرق كابل. وأوضح أن مجموعة من القوات الأسترالية اشتبكت أمس مع المقاتلين أثناء قيامها بعملية مراقبة في المنطقة.

وكان ناطق باسم القوات الأميركية قد ذكر أول أمس أن قوات التحالف قتلت أربعة من عناصر تنظيم القاعدة في حادثين منفصلين وقع أحدهما في منطقة على الحدود مع باكستان والآخر في ولاية بكتيا شرق أفغانستان.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: