حافلة تحترق في كراتشي أثناء إضراب دعت إليه الحركة القومية المتحدة العام الماضي

قالت الشرطة الباكستانية إن فتى يبلغ من العمر 12 عاما قتل وجرح خمسة أشخاص بانفجار هز مدينة كراتشي عاصمة إقليم السند جنوب باكستان اليوم. وأوضحت الشرطة أن الانفجار وقع قرب مركز المدينة.

وأشارت مصادر الشرطة إلى وقوع انفجار آخر جنوب المدينة لكنه لم يوقع إصابات. ووصفت الشرطة أعمال التفجير التي لم تعلن أي جهة المسؤولية عنها بأنها أعمال إرهابية.

وتزامن الانفجار مع بدء سريان إضراب عام في المدينة دعا له حزب "الحركة القومية المتحدة" (وهي حركة تمثل المتحدثين بالأوردو الذين هاجروا من الهند إلى باكستان عقب تقسيم شبه القارة الهندية عام 1947) احتجاجا على مقتل اثنين من قادتها -وهما عضوان سابقان في البرلمان- في المدينة السبت الماضي.

ونفت "الحركة القومية المتحدة" أي علاقة لها بأعمال العنف، وأكدت أنها دعت إلى إضراب سلمي في أرجاء إقليم السند، مشيرة إلى أن الإضراب يأتي احتجاجا على إخفاق الحكومة في اعتقال قتلة اثنين من قادتها.

وبدت شوارع مدينة كراتشي خالية صباح اليوم وشل الإضراب الحياة اليومية في المدينة حيث أغلقت المدارس والمحال التجارية والمكاتب أبوابها كما توقفت الحافلات والسيارات.

المصدر : وكالات