سراييفو تعتقل خمسة مسؤولين مسلمين سابقين
آخر تحديث: 2002/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/20 هـ

سراييفو تعتقل خمسة مسؤولين مسلمين سابقين

ذكرت مصادر قضائية أن السلطات البوسنية اعتقلت خمسة مسؤولين مسلمين سابقين بتهمة التجسس والقيام بما أسمته نشاطات إرهابية.

وقالت مصادر مقربة من المحكمة العليا البوسنية إن المسؤولين الخمسة ومن بينهم وزير الداخلية السابق بكير أليسباهك ورئيس جهاز المخابرات السابق اعتقلوا أمس للاشتباه بتورطهم في أحداث عنف بالبوسنة في فبراير/ شباط 1996، وأمرت المحكمة بحبسهم 30 يوما على ذمة التحقيق.

وزعم التلفزيون البوسني أن المسؤولين الخمسة يواجهون أيضا تهمة إساءة استخدام السلطة وشراء أسلحة لتدريب ما سماه الإرهابيين.

إنعام أرناؤوط
وفي إطار متصل ذكرت صحيفة بوسنية أن المدير التنفيذي لمؤسسة الإحسان الدولية إنعام أرناؤوط الذي اعتقله مكتب التحقيقات الفدرالي للاشتباه في علاقته بتنظيم القاعدة يحمل الجنسية البوسنية وشارك في حرب البوسنة بين عامي 1992 و1995.

وقالت صحيفة دنيفني أفاز البوسنية نقلا عن مصادر حكومية إن أرناؤوط وصل إلى البوسنة مع بداية الحرب البوسنية، مضيفة أن هناك دلائل على قيامه بمساعدة المجاهدين أثناء وبعد تلك الحرب رغم ادعائه أنه كان يقوم بنشاطات إنسانية هناك.

وكان ضباط فدراليون أميركيون قد اعتقلوا أرناؤوط (39 عاما) أول أمس في منزله بضواحي شيكاغو واتهم بالحنث باليمين أمام محكمة فدرالية كانت تحاكمه للاشتباه في علاقته بأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.

وأكد المدعي العام في شيكاغو أن عمليات التفتيش في بيت أرناؤوط -في إطار التحقيق في أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي- أدت إلى العثور على صور لبن لادن وأرناؤوط في البوسنة يحمل أسلحة. وأضاف المدعي العام أن عمليات البحث في البوسنة بدورها أدت إلى اكتشاف مراسلات بين أرناؤوط وبن لادن. ويشتبه مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي بأن يكون أرناؤوط قد سعى لمساعدة تنظيم القاعدة في الحصول على اليورانيوم المستخدم في الأسلحة النووية.

وظهر أرناؤوط لوقت قصير أول أمس أمام المحكمة التي أمرت باحتجازه انتظارا لجلسة استماع الأسبوع المقبل، وإذا أدين بتهمة الحنث باليمين فيمكن أن يعاقب بالسجن لما يصل إلى عشر سنوات وأن يغرم 500 ألف دولار أميركي.

المصدر : الفرنسية