مؤسسة أوروبية تقلل من شأن صعود أقصى اليمين
آخر تحديث: 2002/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/8 هـ

مؤسسة أوروبية تقلل من شأن صعود أقصى اليمين

دعا البنك الأوروبي للتنمية وإعادة البناء الاتحاد الأوروبي إلى الاستمرار في سياسة التوسيع الحالية رغم انتشار المخاوف من موجة تنامي تيار أقصى اليمين. وشدد البنك أثناء اجتماعه السنوي في العاصمة الرومانية بوخارست على ضرورة معالجة صعود أقصى اليمين لكن دون المساس ببرنامج التوسيع.

فقد قال المفوض الأوروبي للشؤون المالية والاقتصادية بدرو سولبس إنه يجب أخذ صعود تيار أقصى اليمين بجدية لأنه يقوض قيم أوروبا الديمقراطية. وأضاف أن عملية التوسيع أصبحت أمرا مقبولا داخل الاتحاد الأوروبي, لكنه أشار إلى أن هذا لا يعني أن كل فرد يرغب في رؤية ذلك حقيقة واقعة.

واعتبر نائب رئيس البنك الأوروبي للتنمية وإعادة البناء فينانس ستيفن كيمبفر أن صعود أقصى اليمين -والذي بدا واضحا في الانتخابات الأخيرة بهولندا وفرنسا- يعطي إشارة واضحة لضرورة اتخاذ موقف من هذا الأمر. وقال كيمبفر إن على القادة السياسيين في دول الاتحاد الأوروبي والدول المرشحة للانضمام إليه أن يهتموا بدراسة هذه التحديات الجدية والمنافع التي ستعود عليهم من عملية التوسيع.

ومن جهتهم أكد دبلوماسيون من الدول المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي على ضرورة الإسراع في عملية التوسيع لتجنب تهديدات صعود تيار أقصى اليمين الذي يكتسب شعبية من خلال معارضته للمهاجرين واتباع السياسات المشككة في الاتحاد.

وأنشئ البنك الأوروبي للتنمية وإعادة البناء الذي يتخذ من لندن مقرا له قبل 11 عاما لتشجيع ما وصف بالإصلاح في دول الكتلة الشرقية السابقة. ويعمل البنك حاليا في دول جمهورية التشيك وإستونيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا وسلوفينيا وسلوفاكيا التي أصبحت مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2004.

المصدر : الفرنسية