بيرتي أهيرن
اقترب حزب رئيس الوزراء الإيرلندي بيرتي أهيرن من الفوز في الانتخابات العامة في البلاد، ولم يتبق له سوى بعض المقاعد لإحراز النصر على منافسيه، غير أن الاهتمام يتركز على التقدم الذي يمكن أن يحرزه حزب شين فين الجناح السياسي للجيش الجمهوري الإيرلندي الذي يتوقع أن يحقق تقدما هذه المرة.

وتشير النتائج غير النهائية للانتخابات العامة الإيرلندية إلى أن حزب فيانا فيل الذي يمثل يمين الوسط ويتزعمه أهيرن متقدم بفارق كبير عن منافسه الرئيسي حزب فاين غيل.

ويتوقع أن يفوز حزب أهيرن بارتياح في الانتخابات حتى لو فشل في الحصول على أغلبية مطلقة، ويحتاج لتحقيق ذلك إلى الحصول على 83 مقعدا.

وقد حصل الحزب حتى الآن على 75 مقعدا ولايزال فرز الأصوات مستمرا في بعض المراكز. وكان حزب فيانا فيل يقود حكومة أقلية منذ الانتخابات التشريعية الماضية عام 1997، وإذا ما نجح الحزب في الحصول على أغلبية مطلقة فسيكون بذلك أول فوز من نوعه منذ 25 عاما.

وقد تراجع حزب المعارضة الرئيسي فاين غيل بشكل كبير في الانتخابات حيث حصل حتى الآن على 29 مقعدا مقارنة بالانتخابات الماضية التي نال فيها على 54 مقعدا.

جيري آدمز
وأعلن زعيم حزب المعارضة الرئيسي في إيرلندا ميكايل نونان مساء أمس استقالته من منصبه كزعيم لحزب فاين غيل، بسبب خسارته في الانتخابات التشريعية.

وفي المقابل حصل حزب شين فين بقيادة جيري آدمز على خمسة مقاعد حتى الآن بعد أن كان قد حصل في الانتخابات الماضية على مقعد واحد. يذكر أن هناك 165 مقعدا في البرلمان الأيرلندي، ويأمل شين فين أن يحصل على ما بين 3-7 مقاعد.

يشار إلى أن نسبة الإقبال على التصويت الذي جرى يوم الجمعة الماضية تراوح بين 60 و70% رغم هطول أمطار غزيرة.

المصدر : وكالات