قلل وزير الداخلية التركي رستم كاظم يوجلان اليوم من أهمية التحذيرات الأميركية بشأن تنفيذ هجمات محتملة تستهدف مطار إسطنبول في غضون الأيام القليلة القادمة مؤكدا في الوقت نفسه تعزيز التدابير الأمنية في المطارات.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن الوزير قوله إن أنقرة اتخذت جميع التدابير اللازمة في المطارات بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول دون التركيز على معلومات بعينها.

واعتبر الوزير التركي أنه يجب عدم إعطاء بعد مبالغ فيه للتحذيرات الأميركية. ويأتي التصريح التركي في الوقت الذي أثارت فيه التحذيرات مخاوف من تراجع القطاع السياحي الذي يعتبر رئيسيا في عملية التنمية التي يدعمها صندوق النقد الدولي للخروج من أزمة البلاد الاقتصادية المستمرة منذ فبراير/ شباط 2001.

وكان بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية في وقت متأخر من مساء أمس قال إن واشنطن حصلت على معلومات غير مؤكدة تفيد أن "مجموعة إرهابية" غير معروفة تخطط لتنفيذ هجمات في تركيا في غضون الأيام القليلة القادمة تستهدف الطيران المدني.

ولم يوضح البيان مكان أو موعد الهجمات المرتقبة، لكنه ذكر أن التحذير سيبقى ساريا حتى تاريخ 22 مايو/أيار الجاري مما يعني احتمال وقوع الهجمات منتصف هذا الأسبوع.

وكشف مسؤولون أميركيون طلبوا عدم ذكر أسمائهم أن المعلومات التي تلقتها واشنطن عن الهجمات تستهدف مطار إسطنبول، وأنها قد تنفذ يوم السبت أو الأحد، ولكن من غير الواضح ما إذا كان المخطط سيستهدف مواطنين أميركيين. وأوضح أحد المسؤولين أن التهديدات قد يكون هدفها اختطاف طائرة.

المصدر : الفرنسية