واشنطن تقر بمقتل عشرة في غارة جوية بأفغانستان
آخر تحديث: 2002/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/7 هـ

واشنطن تقر بمقتل عشرة في غارة جوية بأفغانستان

جنود أميركيون يعودون لقاعدة بغرام شمالي كابل (أرشيف)
اعترفت القيادة العسكرية الأميركية بمقتل عشرة أشخاص وجرح آخرين عندما أغارت طائرة أميركية على قرية في إقليم خوست شرقي أفغانستان، لكنها رفضت تقارير بأن الهجوم استهدف بطريق الخطأ حفل زفاف.

وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي برايان هيلفرتي إن الهجوم الجوي نفذ بعد أن تعرضت القوات المتحالفة لإطلاق نيران من جانب من يعتقد أنهم مقاتلون في تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وقال هيلفرتي للصحفيين في قاعدة بغرام الجوية مقر القوات المتحالفة بقيادة الولايات المتحدة "قتل نحو عشرة في القصف الذي وقع مساء يوم الخميس بمنطقة سلاسل جبلية غير مأهولة"، وهي منطقة زعم المتحدث وجود مقاتلي القاعدة وطالبان فيها.

وكانت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان قد قالت أمس إن طائرات أميركية قصفت قرية بل خيل على بعد 30 كلم شمال شرق إقليم خوست لعدة ساعات أثناء الليل بعد أن اعتقد طاقم مروحية أميركية -كانت تحلق في المنطقة- أن إطلاق نار في حفل زفاف هو هجوم عليهم.

جنود يغادرون قاعدة بغرام للمشاركة في عملية كوندور
معارك كوندور
ويأتي الحديث في الوقت الذي يخوض فيه نحو ألف من الجنود البريطانيين والأستراليين -يساندهم الطيران الأميركي- معارك ضارية ضد مقاتلي القاعدة وطالبان في ولاية بكتيا المجاورة لخوست، وأطلقت قوات التحالف اسم كوندور على هذه العملية.

وقال قائد القوات البريطانية في بغرام الجنرال روجر لين إن جنود التحالف يواجهون قوة كبيرة تطلق النار من رشاشات من العيار الثقيل وأسلحة آلية، وأوضح أن عملية كوندور لم يخطط لها سلفا. وذكرت تقارير أن القتال ربما يكون قد بدأ بتورط القوات الأسترالية في نزاع بين قوات القبائل في المنطقة.

وهذه هي المرة الأولى منذ عملية أناكوندا التي تعلن فيها قوات التحالف أنها تخوض معارك جوية وبرية في عملية واسعة النطاق ضد مقاتلي القاعدة وطالبان. وتفرض القيادة العسكرية لقوات التحالف الدولي في أفغانستان حظرا إعلاميا كاملا على هذه العمليات الجارية.

من جانب آخر أصيب جندي بريطاني جديد بالمرض الغامض ليرتفع عدد الجنود البريطانيين المصابين بالمرض المعدي في أفغانستان إلى 39 حالة. وكانت وزارة الدفاع البريطانية أعلنت أمس إصابة 20 جنديا بهذا المرض بعد إصابة 18 في وقت سابق. يذكر أن من أعراض هذا المرض القيء والآلام المعوية، وقد ظهر في مستشفى عسكري بقاعدة بغرام الجوية.

المصدر : وكالات