رسم من داخل محكمة مانهاتن الفدرالية أثناء إحدى جلسات محاكمة موسوي (أرشيف)
قالت صحيفة واشنطن تايمز إن الفرنسي من أصل مغربي زكريا موسوي المتهم الوحيد المحتجز في إطار التحقيق في هجمات 11 من سبتمبر/ أيلول، تحدى هيئة المحكمة بإصدار حكم الإعدام بحقه, قائلا إن الادعاء العام يحاول جاهدا البحث في القانون الأميركي عن ثغرة تجيز إعدامه.

وذكرت الصحيفة أن وثائق المحكمة أشارت إلى أن موسوي انتقد ادعاءات الحكومة الأميركية بأن عقوبة الإعدام مناسبة له لزعمها بأنه شارك في مؤامرة وكذب على العملاء الفدراليين قبل أحداث 11 من سبتمبر/ أيلول في محاولة لتغطية الخطة.

زكريا موسوي
ووجهت المحكمة إلى موسوي ستة اتهامات رئيسية بينها أربعة تعرضه لعقوبة الإعدام وهي التآمر لارتكاب أعمال إرهابية دولية، والتآمر لخطف طائرات، والتآمر لتدمير طائرات والتآمر لاستخدام أسلحة دمار شامل.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمة موسوي أمام هيئة محلفين في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول القادم في الإسكندرية بولاية فرجينيا. وكان موسوي معتقلا في سجن بولاية مينيسوتا بتهمة انتهاك قوانين الهجرة عندما وقعت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول التي أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا.

ويرى مراقبون أن السلطات الأميركية على استعداد لتجاهل أبسط المبادئ القانونية الأساسية لإنزال عقوبة الإعدام بموسوي وليس بسبب ما فعله فعلا، وإنما بسبب ما تقول الحكومة إنه كان يريد فعله.

المصدر : رويترز