ارتفاع حالات المرض بين الجنود البريطانيين في أفغانستان
آخر تحديث: 2002/5/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/6 هـ

ارتفاع حالات المرض بين الجنود البريطانيين في أفغانستان

جنود من قوات التحالف يغادرون قاعدة بغرام الجوية شمال كابل للمشاركة في العمليات العسكرية الجارية شرق أفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن 20 جنديا آخر أصيبوا بحمى معدية مما يرفع عدد الجنود البريطانيين المصابين بهذا المرض غير المعروف حتى الآن في أفغانستان إلى 38 جنديا. وقال متحدث باسم الوزارة إن الإصابات الجديدة متفاوتة, وإن اثنين منهم إصابتهما خطيرة جدا وتجري إجراءات إجلائهم.

وأضاف أن "هذا المرض الذي هو من نوع التهاب المعدة والأمعاء يمكن أن يعرض حياة أشخاص آخرين للخطر وتبدو أعراضه تشبه التهابا معويا, غير أن الأطباء يواصلون البحث في الأسباب الحقيقية للمرض". وأوضح أن المرض يبدو ناجما عن أحد أنواع الفيروسات, مشيرا إلى أن هناك مصابين من بين الحالات الجديدة لم يمروا عبر مستشفى بغرام حيث ظهرت الحالات الأولى لهذا المرض.

وكان 18 جنديا ظهرت عليهم نفس أعراض المرض يوم الأربعاء, وتم إجلاء ستة منهم إلى بريطانيا في اليوم نفسه، واستبعد مسؤولون بريطانيون أن يكون هجوم بيولوجي هو السبب في هذه الأعراض بين أفراد الوحدات البريطانية.

يشار إلى أن حوالي 1700 عسكري بريطاني يشاركون تحت قيادة أميركية في العملية التي تهدف إلى القضاء على ما تبقى من فلول حركة طالبان وتنظيم القاعدة في أفغانستان.

التطورات الميدانية

جنود أميركيون يعودون إلى معسكرهم بقاعدة بغرام الجوية بعد انتهاء مهمتهم
ميدانيا قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها إن عشرة مدنيين لقوا مصرعهم وأصيب عدد آخر عندما قصفت طائرات أميركية إحدى قرى ولاية خوست شرق أفغانستان، وأضافت الوكالة أن القصف استهدف قرية بال خل في منطقة صباري على بعد 30 كلم إلى الشمال من مدينة خوست عاصمة الولاية.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين محليين القول إن مشاركين في حفل زواج كان يقام بالقرية أطلقوا النار في الهواء حسب الأعراف السائدة في الوقت اتلذي كانت فيه مروحية أميركية تمر في سماء المنطقة، وحسب شهود عيان فإن طائرة أخرى جاءت بعد ذلك وقصفت المنطقة في غضون ساعات.

من جهة ثانية قال متحدث باسم قوات التحالف الدولي إن حوالي ألف من الجنود البريطانيين والأستراليين يخوضون معركة جديدة ضد مقاتلين من طالبان والقاعدة في ولاية بكتيا شرق البلاد.

وقال الجنرال روجر لين في مؤتمر عقده في قاعدة بغرام الجوية إلى الشمال من كابل إن "عملية جديدة تدور حاليا ضد قوات القاعدة وتشارك فيها قوات بريطانية وأسترالية يساندها الطيران الأميركي"، وأضاف أن قوات "التحالف في اشتباك مع العدو" دون أن يحدد عدد المقاتلين الذين يشاركون في تلك الاشتباكات. وحسب المتحدث فإن بعض المقاتلين "قتلوا" لكنه لم يشر إلى سقوط ضحايا في صفوف قوات التحالف.

وأوضح الجنرال لين أن العملية لم يخطط لها مسبقا, موضحا أنها بدأت عندما هاجم مقاتلون من تنظيم القاعدة جنودا أستراليين بعد ظهر أمس الخميس من عدة مواقع. من جانبها أعلنت الحكومة اليابانية أنها قررت اليوم تمديد مشاركتها في الحملة الأميركية على أفغانستان حتى 19 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

المصدر : وكالات