نقل جريح أصيب في المعارك الدائرة بين مقاتلين يساريين ويمينيين شمال شرق البلاد(أرشيف)
قتل 29 شخصا في اشتباكات عنيفة وقعت الأيام الثلاثة الماضية بين القوات الحكومية ومقاتلين يساريين ومليشيات يمينية في مناطق متفرقة من كولومبيا.

وقال متحدث عسكري إن جنودا من القوات الخاصة الحكومية تساندهم طائرات هليكوبتر حربية قتلوا عشرة مسلحين من القوات المسلحة الثورية لكولومبيا قرب قرية كاريبا في منطقة أورابا المنتجة للموز. وقتل سبعة جنود في القتال الذي وقع يومي الاثنين والثلاثاء.

كما قتل 12 شخصا وجرح طفل في معركة منفصلة اندلعت أمس بين المقاتلين اليساريين ومليشيات قوات الدفاع الذاتي الكولومبية اليمينية في منطقة ريفية شمال شرق البلاد. وقال حاكم إقليم أنتيكويا للصحفيين إن قوات الجيش والشرطة في طريقها لمنطقة الاشتباكات، مشيرا إلى أنه لا يعرف هوية الضحايا ولا الجهة التي ينتمون إليها.

يشار إلى أن المواجهات المسلحة تزايدت بعد أن قرر الرئيس الكولومبي أندريس باسترانا يوم 20 فبراير/ شباط الماضي أوقف عملية السلام مع القوات المسلحة الثورية في كولومبيا التي تضم في صفوفها نحو 17 ألف مقاتل. وأمر الرئيس باسترانا باستعادة المنطقة منزوعة السلاح التي قدمتها حكومته للمقاتلين وتقع على بعد 700 كلم جنوب العاصمة بوغوتا.

المصدر : وكالات