ساني أباتشا
أرجأت محكمة في نيجيريا إلى أجل غير مسمى نظر دعوى الإفراج عن بقية أرصدة الحاكم العسكري السابق للبلاد الجنرال ساني أباتشا. وكانت عائلة الجنرال قد أقامت دعوى ضد الحكومة مطالبة بالإفراج عن 1.2 مليار دولار من حسابات الجنرال الراحل في بنوك بلجيكا وسويسرا ولكسمبورغ وبريطانيا وليخنشتاين.

وقالت مصادر نيجيرية إن المحكمة التي بدأت جلسات الاستماع أمس قررت التأجيل لانشغال رئيس المحكمة وبعض الأطراف الأخرى ذات الصلة بالقضية بمهام أخرى في العاصمة أبوجا. وقد حضر جلسة اليوم محمد أباتشا نجل الجنرال الراحل ممثل الأسرة المسجون منذ عام 1999 في جريمة قتل زوجة زعيم المعارضة مسعود أبيولا عام 1996 إضافة إلى قضايا فساد مالي.

وكانت عائلة أباتشا قد توصلت إلى اتفاق الشهر الماضي مع الحكومة تعهدت فيه العائلة بإعادة حوالي مليار دولار هربها الحاكم الراحل بين عامي 1993 و1998 إلى بنوك أوروبا. ووفقا للاتفاق تعهدت أبوجا بوقف الإجراءات القانونية ضد أرصدة أباتشا في الخارج والإفراج عن مائة مليون دولار منها للسماح للأسرة باستخدامها.

المصدر : الفرنسية