ناخب هولندي يدلي بصوته في مركز اقتراع بروتردام وسط وجود أمني مكثف
توجه 12 مليون ناخب هولندي إلى مراكز الاقتراع لانتخاب 150 نائبا لمجلس النواب. وأفادت آخر استطلاعات الرأي أن اليمين المتطرف المتمثل فيما يعرف بحزب لائحة بيم فورتوين قد يحصل على 28 مقعدا في المجلس، مما يجعله ثاني أحزاب البلاد بعد الديمقراطيين المسيحيين.

وتفيد الاستطلاعات أيضا أن الحزب العمالي قد يكون الخاسر الأكبر مما يمهد الطريق أمام ائتلاف يميني يضم المسيحيين الديمقراطيين والليبراليين ولائحة بيم فورتوين الزعيم السياسي الذي اغتيل في 6 مايو/ أيار الجاري.

وحال حصولها على هذه النتيجة قد يصبح من غير الممكن تجاوز "لائحة بيم فورتوين" خلال تشكيل الحكومة المقبلة. والحكومة المنتهية ولايتها برئاسة فيم كوك ائتلافية تضم الحزب العمالي والحزب الليبرالي وحزبا إصلاحيا صغيرا.

ولائحة فورتوين التي شكلت قبل ثلاثة أشهر لخوض الانتخابات جعلت من وقف الهجرة أهم موضوعات حملتها الانتخابية مع ثلاثة موضوعات مرتبطة بها هي وقف العمل بحق اللجوء وحق جمع شمل العائلات والخروج من اتفاقات شينغين حول حرية تنقل الأشخاص.

واتهم حزب فورتوين قادة حكوميين بالتحريض على كراهية زعيمه الذي اغتيل بتصويره على أنه "شيطان ويميني متطرف". وفقد ائتلاف يسار الوسط الحاكم بقيادة حزب العمل الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء كثيرا من التأييد عقب حادث الاغتيال، في حين كسبت لائحة فورتوين قوة في بلد معروف عنه التسامح والرفاهية والاستقرار.

المصدر : وكالات