تشييع عدد من الباكستانيين قضوا في هجوم استهدف مسجدا للشيعة في راولبندي بباكستان (أرشيف)
قالت الشرطة الباكستانية إن أربعة أشخاص يشتبه بأنهم عناصر في جماعة مسلحة قتلوا في اشتباكات مع رجال الشرطة والسكان في مقاطعة فيهاري بولاية البنجاب الباكستانية.

وتعتقد الشرطة أن الرجال الأربعة ينتمون إلى تنظيم (لشكر جنابي) السني المحظور في باكستان منذ أغسطس/آب الماضي.

وقال مسؤول الشرطة في المنطقة إفتكار أحمد في تصريحات للصحفيين إن الاعتقاد الآن أن القتلى الأربعة أعضاء في هذا التنظيم، مبينا أن الشرطة تحقق الآن في هوياتهم.

وذكر أن تبادل إطلاق النار جرى بعد أن هاجم الرجال الأربعة منزل رجل شيعي فرد أقرباؤه بإطلاق النار، ثم تدخلت الشرطة واستمر تبادل إطلاق النار نحو 15 دقيقة، ولم يقتل في الحادث سوى المهاجمين الأربعة.

وتحاول الشرطة التعرف على المهاجمين الذين يمكن أن يكونوا مسؤولين عن اغتيال 17 شيعيا في المنطقة نفسها عامي 1995 و1996.

يذكر أن أعمال العنف الطائفية التي تستهدف خصوصا الأقلية الشيعية التي تشكل 20% من سكان باكستان, أسفرت عن سقوط مئات القتلى في السنوات الأخيرة.

وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف قد حظر جماعة لشكر جنابي السنية وكذلك جماعة سباه محمد في أغسطس/آب العام الماضي، وفي يناير/كانون الثاني الماضي شن حملة قوية على خمس جماعات إسلامية أخرى كجزء من حملته الرامية إلى القضاء على ما أسماه بالإرهاب والتطرف في باكستان.

المصدر : الفرنسية